اشتراكات الهاتف المتحرك في "الشرق الأوسط وأفريقيا" ستصل إلى 1.9 مليار دولار في العام 2019

تم نشره في الأحد 15 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد -كشف أحدث تقارير إريكسون (المدرجة في ناسداك تحت اسم: ERIC) حول الاتصالات المتنقلة أن عدد اشتراكات الهواتف المتحركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا سوف ينمو من 1.2 مليار في 2013 إلى 1.9 مليار في العام 2019، في حين أن نسبة انتشار الهاتف المتحرك في الشرق الأوسط تبلغ حالياً 107 ٪، بواقع 365 مليون اشتراك للهواتف المتحركة.
وبحسب تقرير شركة إريكسون فيتوقع أن تبلغ نسبة الهواتف الذكية 50 ٪ من إجمالي اشتراكات الهاتف في الشرق الأوسط وأفريقيا بحلول العام 2019، حيث إنها ستتصدر نمو حركة البيانات. كما أن هنالك توقعات بزيادة نمو حركة البيانات في منطقة أوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا بمعدل 11 ضعفاً ما بين العامين 2013 و2019، ولن يتفوق على ذلك سوى النمو المتوقع في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
وكشف تقرير إريكسون أيضاً أنه تم إطلاق 288 شبكة LTE في 104 دولة بشكل تجاري. ويستمر هذا الرقم بالنمو، حيث من المتوقع أن تصل تغطية شبكات LTE إلى 65 % من سكان العالم في العام 2019.
وقال نائب الرئيس ومدير العمليات في إريكسون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تيمو سالمي: "تشهد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نمواً هائلاً، حيث يساهم تطور الشبكات والنمو الاقتصادي والفرص المتاحة في توفير المزيد من الامكانيات لتقنيات الاتصال في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية على وجه الخصوص، في حين أن يواصل الإقبال على الأجهزة الذكية تناميه في الشرق الأوسط ويدفع عجلة نمو شبكات LTE. وفي ضوء تسارع تحول المدن في مختلف أنحاء المنطقة تدريجياً نحو مفهوم المدينة الذكية، ستتنامى أهمية حلول الاتصال من آلة إلى آلة، وتدفع عجلة تحول سكان الشرق الأوسط وأفريقيا إلى المجتمع الشبكي".
واشار التقرير الى العدد الإجمالي لاشتراكات الهاتف المتحرك في العام المقبل سيتجاوز عدد سكان العالم. وقد نمت اشتراكات الهاتف المتحرك بنسبة 7 ٪ في العام على نحو سنوي، حيث شهدنا 120 مليون اشتراك إضافي خلال الربع الأول وحده. وتواصل اشتراكات اتصال النطاق العريض المتحرك النمو أيضاً، حيث ستصل إلى 7.6 مليار بحلول أواخر العام 2019، وهو ما يمثل أكثر من 80 ٪ من إجمالي اشتراكات الهاتف المتحرك.
وذكر في غضون عامين، أي في العام 2016، سيتجاوز عدد اشتراكات الهاتف الذكي عدد اشتراكات الهواتف العادية. كما يتوقع أن يصل عدد اشتراكات الهاتف الذكي إلى 5.6 مليار بحلول العام 2019. وسيصل عدد اشتراكات الهاتف الذكي في أوروبا إلى حوالي 765 مليون في العام 2019، وبالتالي سيتجاوز عدد السكان.
وشكلت نسبة الهواتف الذكية 65 ٪ من إجمالي الهواتف التي بيعت خلال الربع الأول من العام 2014. وبالمقارنة مع يومنا هذا، من المتوقع أن يستهلك مستخدم الهاتف الذكي في العام 2019شهرياً ما يقارب من أربعة أضعاف كمية البيانات المتنقلة. وهذا يقود إلى التنبؤ بنمو حركة البيانات المتنقلة بنحو 10 أضعاف ما بين العامين 2013 و2019.
وقال سالمي: "إن منطقة الشرق الأوسط تعد سوقا مليئا بالمستهلكين سريعي- التبنّي، فهم على دراية كاملة بأحدث التقنيات ويطمحون إلى امتلاكها. ومن شأن ذلك أن يدفع لاستخدام الهواتف الذكية والشراء نحو النمو، والذي في المقابل يزيد من معدلات استهلاك البيانات. ويجب على الشركات المشغّلة في أرجاء الشرق الأوسط أن تكون على مستوى كاف من الوعي تجاه الارتفاع المتوقع في استخدام الهواتف الذكية، بهدف بناء شبكات مستدامة قادرة على التعامل مع المستوى الكبير من استهلاك البيانات الذي سنراه في المجتمع الشبكي في المستقبل".

التعليق