كي مون يعين الأمير زيد رسميا مفوضا لحقوق الإنسان

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2014. 09:21 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2014. 09:23 مـساءً
  • الأمير زيد بن رعد-(أرشيفية)

عمان- قرر الامين العام للامم المتحدة رسميا اليوم تعيين سمو الامير زيد بن رعد مفوضا ساميا لحقوق الانسان اعتبارا من الاول من ايلول القادم بعدما اكتملت اجراءات التعيين وهي: الترشيح والموافقة والتعيين.

وفيما يلي مقتطفات من البيان الذي صدر اليوم في نيويورك بهذا الخصوص من قبل الناطق الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة: ان الأمين العام، بعد موافقة الجمعية العامة، عين سمو الأمير زيد بن رعد من الأردن، المفوض السامي المقبل لحقوق الإنسان، وسيخلف السيدة نافي بيلاي من جنوب أفريقيا.

وقال البيان "يأتي ترشيح سمو الأمير زيد في نهاية عملية اختيار واسعة تضمنت إجراء مشاورات مع الدول الأعضاء ومنظمات حقوق الإنسان غير الحكومية".

وعمل سموه منذ عام 2010 كمندوب الاردن الدائم لدى الامم المتحدة، وسبق وان عمل بنفس المنصب بين عامي 2000-2007، وكان السفير الأردني لدى الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك 2007-2010 ونائب الممثل الدائم لدى الأمم المتحدة 1996-2000.

وأضاف البيان "سيجلب سمو الأمير زيد الى هذا المنصب مهنة واسعة في الدبلوماسية المتعددة الأطراف والمعرفة في مجال العدالة الجنائية الدولية، حيث لعب دورا محوريا في إنشاء المحكمة الجنائية الدولية ولا سيما كأول رئيس لمجلس إدارتها، وتولى رئاسة معقدة، وغالبا رائدة، في المفاوضات على "عناصر" الجرائم الفردية التي تندرج ضمن جرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وقال "كان سمو الامير موظفا للشؤون السياسية في الأمم المتحدة للحماية في يوغوسلافيا السابقة بين عامي 1994-1996، وكان يعمل بشكل وثيق مع قضايا حفظ السلام لأكثر من تسعة عشر عاما، لا سيما باعتبار سموه واحدا من خمسة خبراء بارزين للأمين العام بان كي مون المسمى "فريق كبار المستشارين" بخصوص تسديد التكاليف للبلدان المساهمة بقوات في عمليات حفظ السلام.

وبعد مزاعم عن انتهاكات واسعة ترتكبها قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في عام 2004، عين كوفي عنان سمو الامير مستشارا للأمين العام بشأن الاستغلال الجنسي والاعتداء الجنسي.

وعمل سموه رئيسا لمجلس الأمن الدولي، ورأٍس لجان مجلس الامن بشأن جمهورية الكونغو الديمقراطية وليبريا، وكان المنسق الاعلى للأردن بعد قمة واشنطن حول الأمن النووي وكان رئيسا للجنة الاستشارية للصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة.

وسمو الامير عضو في اللجنة الاستشارية لـ "معهد العدالة والمصالحة التاريخية" ومقرها في لاهاي، وشغل منصب عضو في المجلس الاستشاري لتقرير التنمية العالمي لعام 2011 التابع للبنك الدولي.

وقال البيان ان "سمو الأمير زيد حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة جونز هوبكنز والدكتوراه من جامعة كامبردج، وقدمت له في العام 2008 درجة الدكتوراه الفخرية في القانون من معهد جنوب كاليفورنيا للقانون لعمله على العدالة الدولية".(بترا)

 

 

التعليق