العدوان : الأردن دحر عصابات مسلحة عن حدوده مع العراق

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 05:41 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 09:59 مـساءً

عمان- الغد- قال اللواء المتقاعد العين عوني العدوان والذي شغل منصب مساعد رئيس هيئة الاركان للعمليات إن الأردن دحر خلال الأعوام الماضية العديد من العصابات المسلحة حاولت اختراق الحدود العراقية الأردنية وكانت تمتلك انذاك أسلحة نوعية تفوق الأسلحة التي يمتلكها تنطيم داعش بالوقت الحالي  .

وأضاف العدوان في تصريح خاص ل"الغد" ان تلك الجهات كانت تهدف الى اختراق الحدود لغايات التهريب وانه كان بحوزتها اسلحة متطورة وصلت الى حد امتلاكهم مقذوفات مضادات للدبابات .

و أكد العدوان الذي عمل في الجانب العسكري لمدة ٣٩ عاما ان الجيش الأردني لديه القدرات اللوجستية الكافية للدفاع عن اراضيه في حال تعرضت لاي اعتداء لا قدر الله .

وزاد ان الجيش الاردني يمتلك الاسلحة البرية والجوية المتطورة  اضافة الى الضباط والجنود الاوفياء القادرين على التعامل مع اي حالة تستوجب استخدام القوة .

وبين العدوان ان ما يميز الحدود الشرقية للاردن عن خلافها هو وجود عمق يمنح ضباط الحدود وافراده القدرة على التحرك بشكل اكبر في حال حدوث اي امر مريب لا سمح الله .

واضاف اللواء المتقاعد أن الاردن قادر على صد أي عدوان يوجه اليه حتى من قبل الدول التي تمتلك اسلحة متطورة وثقيلة .

 

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نكرر ونكرر ونكرر (أسعد فارس)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2014.
    بلد مثل الأردن لا يوجد في شعبها أشبال بل أسود ورجال وقيادة قوية وجيش صلب وشعب ملتحم ومتحد ويلتف حول قيادة عظيمة لا يمكن لأحد أن يجرؤ وينظر حتى نظرة على حدودها . . خسئتم أيها الزواحف أن تقتربوا من لهيب الأردن .