3 مباريات في ختام ذهاب طائرة الممتاز أقواها البقعة والكرمل

وادي موسى يجتاز مليح بصعوبة ويشارك الوحدات الصدارة

تم نشره في الاثنين 23 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • فريق وادي موسى يتصدر الدوري مع الوحدات - (الغد)

عمان –الغد – حقق فريق وادي موسى الفوز على فريق مليح بنتيجة 3-1، بواقع 25-21، 20-25، 25-22 و25-22، في اللقاء الذي أقيم بينهما أمس، في صالة الأمير فيصل في القويسمة، ليرفع وادي موسى رصيده إلى 23 نقطة، متساويا مع فريق الوحدات مع نهاية مباراتي الفريقين لمرحلة ذهاب الدوري، بينما تجمد رصيد مليح عند النقطة 11 بالمركز السادس.
مباريات مرحلة الذهاب تختتم مساء اليوم بإقامة 3 مباريات أهمها وأكثرها إثارة وحضورا جماهيريا عند الساعة الخامسة في صالة الحسن باربد، بين بطل الدوري فريق الكرمل برصيد 14 نقطة، وفريق البقعة برصيد 15 نقطة.
بينما تقام مباراتان في صالة الأمير فيصل في القويسمة، الأولى تجمع شباب الحسين صاحب الترتيب الثالث برصيد 18 نقطة، مع فريق عيرا صاحب الترتيب السابع برصيد 8 نقاط، يليها عند الساعة السادسة وبذات الصالة مباراة العودة صاحب الترتيب الثامن برصيد 7 نقاط، مع فريق المحطة صاحب الترتيب العاشر والأخير بدون نقاط.
وادي موسى 3 مليح 1
اعتمد وادي موسى على يعقوب القهوجي في توزيع الكرات لعبدالله بني عيسى واحمد مرجان من العمق، ويوسف خشان وحسن قمر ووائل رداد من الخط الخلفي والأطراف، ونجح الفريق باستثمار اللمسة الأولى بنجاح من خلال تواجد اللاعب الحر بشار محارمة في المنطقة الخلفية وإعادة الكرات بسهولة إلى صانع الألعاب يعقوب القهوجي، فدانت السيطرة لوادي موسى، وأنهى الشوط الأول لصالحه بواقع 25-21، واستعاد فريق مليح عافيته في الشوط الثاني، واعتمد على صانع الألعاب عامر المحارمة في توجيه الكرات للضاربين من الأطراف والعمق، والتي تناوب عليها شريف عبدالله ومحمد ناصر وحمزة عبدالله ومحمد الحوراني ومحمد الرواشدة، وتقدم بالشوط 21-18، وحسمه لصالحه بواقع 25-20.
وجاء الشوط الثالث متكافئا وسار نقطة بنقطة حتى العدد 8-8، وقدم الفريقان مستوى متطورا، لكن خبرة لاعبي وادي موسى حسمت الشوط لصالحه بواقع 25-22، وتقدم مليح في الشوط الرابع 13-9 لكن وادي موسى عاد وحقق التعادل 17-17 قبل أن يخطف الفوز 25-22. 
شباب الحسين × عيرا
يعتمد شباب الحسين على محمد الناجي في توزيع الألعاب، ويهاجم من خلال الخماسي أمين عبدالقادر وعبدالرحمن غانم من العمق، واحمد العواملة وعلاء دقماق ومحمد دقماق وخالد أبو مشرف من الأطراف، ويتولى اللاعب محمد أبو خنفر مهمة اللاعب الحر للدفاع عن الملعب الخلفي.
بينما يقود فريق عيرا نور الرياحنة صانعا للألعاب، ويهاجم من خلال الخماسي جهاد علوان وغالب زيادات ومحمد العلوان وخلدون فرج وخليل محارمة، ويتولى قاسم عقلة مهمة اللاعب الحر.
الكرمل × البقعة
يلعب الفريقان بنفس الأسلوب في الشقين الدفاعي والهجومي، فريق الكرمل يعتمد في ألعابة على فارس الكردي صانعا للألعاب، ويهاجم من خلال إسلام دراغمة وسليمان الصقر وعبادة فخري من الأطراف وخالد هلال ومؤمن الخطيب من العمق، ويتولى شاهر محمود الدفاع عن الملعب الخلفي.
أما فريق البقعة فيقوده صانع الألعاب عيسى غريب، ويهاجم من خلال احمد النجار ومحمد جميل من العمق، بينما يتولى معالجة الكرات من الأطراف والخط الخلفي كل من علي ثامر ومحمد الشخريتي وحسن غانم أو علي سيف، ويتولى اللاعب عمر الصقر مهمة الدفاع عن الملعب الخلفي.
العودة × المحطة
فريق العودة يعتمد على صانع الألعاب احمد بشارة (حسين عواد)، ويهاجم من خلال سامح عدنان ومحمد عدنان وخضر عبدالعزيز ومحمد محمود ومحمد الحلو، ويتولى اللاعب الحر فادي خريس الدفاع عن الملعب الخلفي.
أما فريق المحطة فيقوده علاء المحارمة ويهاجم من خلال محمد شريف ومحمد قاسم ومحمود فليفل وعبدالوهاب أبو خضرة وعلي عدنان، ويتولى سعيد الشاعر مهمة اللاعب الحر.

التعليق