مسؤول أممي: لا معلومات سرية حول نية إسرائيل الهجوم على غزة

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

غزة -  أكد روبرت تيرنر مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة امس عدم وجود معومات لدى الوكالة عن توجهات إسرائيلية لتنفيذ هجوم على قطاع غزة.
وقال تيرنر خلال لقائه صحفيين في مقر الأونروا بغزة: "ليس لدينا أي معلومات من أي جهة تشير بان هناك أي اعتداء من طرف على غزة، لا توجد معلومات سرية"، مضيفا أن جميع السكان قلقون جدا بخصوص الوضع".
وتابع "هناك عاصفة من الأحداث في المنطقة مثل موضوع الأسرى والخطف وعدم وجود رواتب لحكومة الأمر الواقع و بداية رمضان واستمرار الحصار وإغلاق معبر رفح ما نخشاه أن تستمر الأحداث في التصاعد وتتضارب وتؤدي إلى صراع أو عدم وجود هدوء داخلي".
وأكد أن الأونروا تحاول أن تكون جاهزية دائما لأي طارئ .
وحول الوضع في الضفة الغربية، قال تيرنر "الامين العام للأمم المتحدة وممثل الامين العام للأونروا أعطوا تصريحات بالموضوع وأكد على ألا يتم استخدام القوة المفرطة والاونروا تشاطر هذه الأقوال".
وجدد تيرنر أن الحصار الإسرائيلي يمثل عقابا جماعيا على جميع السكان وتجاوز أطول فترة تاريخية وان المحتل يقع على عاتقة القيام بأعباء احتلاله لأي مكان على حد قوله.
وقال سنستمر بمطالبة إسرائيل برفع الحصار والسماح بحرية الحركة للبضائع والأشخاص"، كما طلب المفوض العام للأونروا من مصر القيام بلمحة إنسانية تجاه السكان بالقطاع والسماح للناس بالتحرك عبر معبر رفح.
حول موضوع مسح الفقر، قال ليس الهدف منه تقليص أو قطع المساعدات ولكن استهداف للفئات الأكثر فقرا المستحقة لهذه المساعدات الغذائية وأتمنى أن يكون هناك صبر أكثر وعندما تنتهي عملية المسح بالإمكان إطلاق الأحكام".
كما أشار إلى وجود موافقة إسرائيلية على مشروع جديد وهو المرحلة الثالثة من المشروع السعودي كما هناك 37 مشروعا مع لجنة التنسيق الإسرائيلي بقيمة 95 مليون دولار.
وقال هناك عجز يقدر بـ69 ملون دولار ولكن الأكثر قلقا في غزة هو برنامج الطوارئ هناك عجز نواجه بقيمة 22 ملون دولار ونحن بحاجة الأموال بأسرع وقت".
وأضاف :"لا يوجد نية لتوزيع أي مساعدات للذين تضرروا من حكومة الأمر الواقع في غزة والحل الوحيد للأزمة أن يتلقوا رواتبهم". - (وكالات)

التعليق