بالنسبة لمولر.. فضيحة 1982 أصبحت من الماضي

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

سانتو اندري - ولد توماس مولر بعد سبع سنوات كاملة من "فضيحة خيخون" لألمانيا الغربية في كأس العالم لكرة القدم 1982 وأول من أمس الثلاثاء أكد أن المباراة التي تم الاتفاق فيها مع النمسا على عدم الهجوم أصبحت من الماضي بالنسبة له.
وقال مولر البالغ من العمر 24 عاما بابتسامة حذرة حين سئل عن تلك المباراة التي أقيمت في مدينة خيخون الاسبانية حين بدا أن ألمانيا الغربية والنمسا قد اتفقتا على نتيجة تساعدهما على الصعود معا" |كيف تنطقون هذه الكلمة.. تشيكون.. أم جيتشون، أعرف كل شيء عن هذه القصة من قراءة الصحف".
والموضوع مثار هذه الأيام في كأس العالم الحالية بالبرازيل لأن ألمانيا والولايات المتحدة التي يدربها الالماني يورغن كلينسمان سيتواجهان اليوم الخميس وسيكون التعادل كافيا لكل منهما للتأهل.
وأضاف مولر الذي سجل ثلاثة أهداف لألمانيا في انتصارها الباهر برباعية نظيفة على البرتغال في الجولة الأولى، ويملك 21 هدفا في 50 مباراة دولية: "لكن كل من يعرفونني خصوصا بعد مباراة غانا بوسعهم رؤية أنه لا يمكن بأي حال من الاحوال أن يكون هناك تعادل، أتمنى اغلاق هذا الموضوع الآن".
وكانت نتيجة مباراة 1982 التي فازت بها ألمانيا الغربية 1-0 كافية لتأهل الفريقين معا على حساب الجزائر صاحبة الأداء الممتع. وجاء الهدف الوحيد للالمان بعد أداء باهت لا روح فيه حيث لم يرغب أي من الفريقين في هز الشباك لتودع الجزائر البطولة رغم فوزها 2-1 على ألمانيا الغربية.
وقال مولر الذي أحرز ثمانية أهداف في ثماني مباريات خاضها مع ألمانيا في نهائيات كأس العالم ان هدفه هو الفوز باللقب وانه غير مهتم بشكل خاص بالفوز بالحذاء الذهبي للهداف الذي حصل عليه في 2010 بتسجيل خمسة أهداف، وأضاف: "هدفي ليس الحذاء الذهبي.. بل الفوز بكأس العالم.. لقد فزت بالحذاء الذهبي قبل أربع سنوات فما الذي سأفعله بآخر". -(رويترز)

التعليق