"العقبة الخاصة" تطلق حملتها التسويقية الأولى في الولايات المتحدة

تم نشره في السبت 28 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - أطلقت منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة حملتها التسويقية الأولى في الولايات المتحدة الأميركية حيث اشتملت على زيارات ممنهجة لكل من مدن نيويورك وواشنطن العاصمة وبالتيمور.
وتأتي هذه الحملة بالشراكة مع شركة تطوير العقبة الذراع التطويري لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وكل من شركة المعبر العقبة المالكة لمشروع مرسى زايد، وشركة الأردن لتطوير المشاريع السياحية المالكة لمشروع "تالا باي" السياحي، ومدينة العقبة الصناعية الدولية، وشركة مطارات العقبة، ومرفق الشحن الجوي، وبالتعاون والتنسيق مع السفارة الأردنية في مدينة واشنطن، والسفارة الأميركية في عمان.
وترأس الوفد الاقتصادي رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين وبمشاركة مفوض شؤون التنمية الاقتصادية والاستثمار في العقبة شرحبيل ماضي وكل من شركة تطوير العقبة ممثلة بنائب الرئيس التنفيذي بشار أبو رمان وشركة المعبر الأردن ممثلة برئيسها التنفيذي المهندس عماد الكيلاني، إضافة الى مسؤولي عدد من الشركات العاملة بالعقبة.
وقال الدكتور محادين "إن أبرز ما يميز الحملة التسويقية هو التكامل والتناسق وتوحيد الجهود ما بين القطاعين العام والخاص لوضع المنطقة الاقتصادية الخاصة ضمن منظومة إعلامية استثمارية متكاملة في القارة الأميركية، حيث تجسد الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص في مجال تسويق العقبة كمقصد سياحي واستثماري على شواطئ البحر الأحمر، إذ تم التركيز على إبراز قصص النجاح من وحي الواقع لترسيخ جدور الاستثمار في العقبة والدولة الأردنية لما تتميز به من استقرار وأمان واضحين رغم ما تعيشه المنطقة من عدم استقرار.
وفي المجال الأكاديمي أوضح محادين أنه تم الالتقاء بممثلي كبرى الجامعات الأميركية وهي جامعات كولومبيا، وفوردم ونيويورك وجورج تاون.
وأكد محادين أهمية القطاع الإعلامي كشريك ورافد رئيسي لخدمة التنمية الاقتصادية المستدامة، وضرورة العمل بتشاركية مع الإعلام عالميا، لما لذلك من أثر في عملية تحفيز وجذب الاستثمار وعكس الصورة الحقيقية للأردن والعقبة الخاصة وما تتمتع به من استقرار سياسي واقتصادي.
وفي مجال البنية التحتية والطاقة المتجددة التقى الدكتور محادين المفوض العام لشؤون الحدائق العامة والفراغات وخدمات مدينة نيويورك مايكل سلفير، إضافة الى لقائه مسؤولي كبرى الشركات المتخصصة في مجالات التطوير والبنى التحتية والخدمات والطاقة.
وكان الحدث الأبرز في هذه الحملة هي الندوة الاستثمارية التي أقيمت تحت عنوان "الاستثمار في العقبة" الذي جمع عددا كبيرا من أبرز ممثلي الشركات الكبرى، بالإضافة الى شخصيات وفاعليات تجارية وسياحية واستثمارية ومصرفية في مدينة نيويورك.
وخلال ندوة "الاستثمار في العقبة" وفي مداخلة للسفير الأميركي لدى الأردن ستيوارت جونز التي بثت مباشرة من العاصمة عمان أشاد جونز بالتعاون القائم بين الولايات المتحدة الأميركية والأردن والجهود المبذولة في مجالات التنمية.
كما أكد السفير الأميركي الدور المحوري لجلالة الملك عبدالله الثاني في دعم عملية السلام والاستقرار في المنطقة، ما جعل من الأردن محورا رئيسيا في دعم وحفظ السلام العالمي نتيجة سياسة الاعتدال التي تميزت بها المملكة.
وأكد نائب الرئيس التنفيذي للشركة بشار أبو رمان أن شركة تطوير العقبة باعتبارها الذراع الاستثماري والتطويري للحكومة والسلطة تسعى الى خلق شراكة حقيقية ما بين القطاعين العام والخاص وتعظيم دور القطاع الخاص المؤهل في كل نواحي التطوير بالعقبة.
وفي كلمته بالنيابة عن القطاع الخاص أكد الرئيس التنفيذي لشركة المعبر الأردن المهندس عماد الكيلاني أهمية مشاركة القطاع الخاص بهذه الحملات الترويجية والتي تتيح الفرصة للتعريف بمكونات المشروعات والتسويق لها تحت مظلة سلطة العقبة.
من جانبه، دعا مفوض شؤون التنمية الاقتصادية والاستثمار في العقبة الخاصة شرحبيل ماضي مندوبي وممثلي وكالات السياحة والسفر والجمعيات العاملة في هذا المجال لزيارة العقبة والاطلاع على التطور الكبير، لافتا الى ما تقدمه العقبة الخاصة من ميزات وحوافز لجذب السفن السياحية والطائرات العارضة من الوجهات المختلفة، كما تم التوافق على التحضير لعقد بعض اللقاءات والزيارات الاستطلاعية للعقبة.
وتأتي هذه الزيارة بناء على التوجيهات الملكية السامية بتشكيل اللجنة المشتركة بين القطاعين العام والخاص والتي كان أبرز توصياتها تأسيس شركة ترويج العقبة كذراع تسويقي لقصة نجاح العقبة، كما أوصت اللجنة بالقيام بحملات ترويجية وعلى أولوياتها زيارة الولايات المتحدة الأميركية بالتعاون مع السفارة الأميركية في عمان والسفارة الأردنية في واشنطن.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

ahmadrawashdeh@

التعليق