"برقش" تجدد مطالبات بمنع تكرار الاعتداء على الأراضي الحرجية

تم نشره في السبت 28 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً
  • تشكيل تعبيري لمقص في منطقة غابات برقش -(من المصدر)

عمان- الغد - طالبت الحملة الوطنية “لإنقاذ غابات برقش من الاعدام” بـ“التحقيق في الاعتداءات التي تتعرض لها الاراضي الحرجية العائدة للخزينة ومحاسبة المسؤولين عن هذا الاعتداء”.
جاء ذلك في بيان صحفي للحملة إثر زيارتها امس الى موقع الاكاديمية العسكرية، بهدف التركيز على “المخالفات القانونية التي تعرضت لها اراضي خزينة الدولة” البالغ مساحتها981 دونما.
وطالبت الحملة في بيانها بإخضاع هذه الأراضي لإشراف مديرية الحراج وإزلة السياج المحيط بها ومنع قطع أشجارها والبناء فيها.
وشارك في الزيارة التي تأتي ضمن نشاطات الحملة الوطنية الهادفة للتركيز على “الاعتداءات التي تعرضت لها غاباتنا في منطقة برقش-عرجان” عدد من العائلات والمتضامنين من مختلف مناطق الاردن، ووفد من لجنة الحريات وحقوق الانسان بنقابة المحامين، الذي عاين موقع الاعتداء واطلع على المخالفات القانونية.
 وسيرفع وفد “المحامين” تقريرا بذلك الى النقابة ليكون “مقدمة لمباشرة الاجراءات القانونية ضد الجهات المسؤولة عن المخالفات التي تعرضت لها الاراضي الحرجية العائدة لحزينة الدولة”.
وأكدت الحملة في بيان لها امس ثبات موقفها الذي اعلنت عنه سابقا في رسالة موجهة لرئيس الوزراء وزير الدفاع وفي مقدمتها “التحقيق في الاعتداء الذي تعرضت له الاراضي الحرجية العائدة للخزينة ومحاسبة المسؤولين عن هذا الاعتداء”.
ودعت الحملة الى الاستجابة لذلك بالسرعة الممكنة، ومنع اي جهة من تكرار هذه الاعتداءات على أراضي خزينة الدولة، ووضعها تحت إشراف مديرية الحراج، وفق قرار مجلس الوزراء بهذا الخصوص، وإزالة السياج العازل الذي يعيق عمل مديرية الحراج، وتصويب أي مخالفة لقانون وزارة الزراعة.

التعليق