حماية المستهلك تستهجن استمرار رفع الأسعار بالمدارس الخاصة

تم نشره في الثلاثاء 1 تموز / يوليو 2014. 04:19 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 1 تموز / يوليو 2014. 04:21 مـساءً
  • مبنى وزارة التربية والتعليم بمنطقة العبدلي في عمان.-(أرشيفية- تصوير: أسامة الرفاعي)

عمان- استهجن رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور محمد عبيدات استمرار المدارس الخاصة بمسلسل رفع أسعار الرسوم سنويا بدون رقيب، وذلك في ظل تلقي "حماية المستهلك" سيلا من الشكاوى من قبل ذوي الطلبة الذي طالبوا بضرورة وضع حد لهذا التغول الممنهج.

وقال الدكتور عبيدات في بيان صحفي صدر اليوم الثلاثاء "إننا نود أن نذكر أصحاب القرار في الحكومة ممثلة بوزارة التربية والتعليم أن التعليم بشقيه العام والخاص يعتبر من الخدمات والحقوق الأساسية للمستهلك كالصحة والغذاء التي يجب أن تكون أسعارها مناسبة للقدرات الشرائية والموارد المالية المتاحة للأسر".

وطالب الدكتور عبيدات الحكومة ممثلة بوزارة التربية والتعليم بضرورة تحديد سقوف سعرية للأقساط المدرسية وفق أسس محددة على غرار المواد الغذائية والدواء تطبيقا للنهج الاقتصادي الاجتماعي للدولة.

وشدد على ضرورة تصنيف المدارس الخاصة وفق نوعية وجودة الخدمات التي تقدمها للطلبة ليصار بعد ذلك إلى وضع السقوف السعرية المناسبة والعادلة للأقساط.-(بترا)

التعليق