مصر: السجن عاما لابن مرسي الأصغر

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2014. 06:19 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2014. 06:19 مـساءً
  • عبدالله النجل الأصغر للرئيس المصري المعزول محمد مرسي-(أرشيفية)

القاهرة- قضت محكمة مصرية اليوم الأربعاء بالحبس سنة بحق الابن الأصغر للرئيس المعزول محمد مرسي وصديق له بعد إدانتهما بتعاطي مخدر الحشيش.
وقررت محكمة بنها في محافظة القليوبية شمال القاهرة حبس عبد الله محمد مرسي (19 عاما) الابن الأصغر لمرسي وصديق له بعد إدانتهما بحيازة وتعاطي مخدر الحشيش وغرمت كل منهما 10 آلاف جنيه (قرابة 1400 دولار أميركي).
ويحق للمتهمين الطعن على الحكم.
وألقت السلطات المصرية في الأول من آذار (مارس) القبض على عبد الله وصديق له في سيارة على جانب طريق في القليوبية في دلتا النيل شمال القاهرة.
وأخلي سبيل عبد الله وصديقه في اليوم التالي بعد موافقتهما على تقديم عينات بول ودم قالت النيابة لاحقا إن نتيجتها كانت إيجابية. وقدم الاثنان للمحاكمة وهما طليقان.
ويدرس عبد الله مرسي إدارة الأعمال في جامعة مصرية خاصة.
وقال محمد أبو ليلة محامي عبد الله لوكالة الصحافة الفرنسية "القضية ملفقة من أساسها... الأحكام هذه الأيام لا تستحق التعليق. المنظومة كلها مختلة".
ومنذ إطاحة الجيش المصري الرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز (يوليو) الفائت، يقول مراقبون إن القضاء يستخدم كأداة قمع ضد الإسلاميين.
ومنذ عزل مرسي، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على أنصاره خلفت نحو 1400 قتيل فيما اعتقلت السلطات أكثر من 15 ألف شخص غالبيتهم الساحقة أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين.
ويحاكم مرسي نفسه في ثلاث قضايا هي التحريض على قتل متظاهرين معارضين له والتخابر مع قوى أجنبية والفرار من السجن.
وصدرت أحكام بالإعدام على أكثر من 200 من أنصار مرسي في محاكمات جماعية سريعة.(ا ف ب)

التعليق