فنادق الإمارات تسعى لتنشيط السياحة الداخلية في رمضان

تم نشره في الخميس 3 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

دبي- تسعى الفنادق في الإمارات لإعادة حالة التأهب لإنعاش عملياتها وتنشيط السياحة الداخلية، سعياً لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة من تزامن شهر رمضان المبارك مع أشهر الصيف، حيث توقع مسؤولون فندقيون أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع معدلات الإشغال في الموسم الحالي.
وبحسب صحيفة البيان، فقد أكد المسؤولون أن المؤشرات الأولية تظهر أن نسب الإشغال الفندقي خلال الموسم الحالي يتوقع أن تنمو بنحو 25 % مقارنة بصيف 2013 بسبب حلول شهر رمضان في بداية أشهر الصيف، حيث كثفت الفنادق برامجها وبدأت في التسابق بإطلاق العروض الترويجية الجديدة المخصصة لشهر رمضان المبارك والصيف وشملت تخفيضات على أسعار الإقامة في الغرف وتخفيضات على أسعار الوجبات المقدمة بالمطاعم الفندقية، وتراوحت نسب التخفيضات في أسعار فنادق أبوظبي خلال الفترة المقبلة بين 25 % و45 %.
وقالوا إنه مع اقتراب بداية شهر رمضان المبارك الأسبوع المقبل فإن التركيز الأساسي لكافة الفنادق باختلاف فئاتها ومناطقها بأنحاء دولة الإمارات سيكون على تنشيط وإنعاش قطاع الأغذية والمشروبات الفندقية وإعطائه الأولوية حتى على الإشغال الفندقي، نظرا لزيادة إقبال المواطنين والمقيمين خصوصا العائلات على ارتياد المطاعم والفنادق للإفطار والسحور والسهرات الرمضانية وعدم تحبيذ الكثيرين الإقامة الفندقية خلال شهر رمضان إلا للضرورة.
وقال خلفان سعيد الشامسي مدير إدارة التسويق بشركة أبوظبي الوطنية للفنادق إن معدلات إنفاق المواطنين والمقيمين والزوار على الأغذية الفندقية ترتفع بشكل عام خلال شهر رمضان المبارك مع وجود رغبة متزايدة خصوصا من قبل العائلات على التواجد في أجواء رمضانية تميز الشهر الكريم خلال وجبتي الإفطار والسحور، مشيرا إلى أن فنادق دولة الإمارات تقدم أفضل المعايير في هذا المجال وتتنافس فيما بينها لطرح أفكار جديدة ومبتكرة كل عام لاجتذاب أكبر عدد من العملاء في هذه المناسبة السنوية الهامة.
وتوقع أن يشهد قطاع الأغذية والمشروبات الفندقية الإماراتي نمواً في الموسم الحالي بحدود 25 % مقارنة بموسم العام الماضي، مرجعاً ذلك إلى تكثيف الفنادق لجهودها وتقديم برامج وعروض ترويجية بتخفيضات كبيرة على وجبات الإفطار والسحور خلال شهر رمضان في محاولة منها للاستفادة من هذه المناسبة بأقصى ما يمكن سعياً لتعويض الانخفاض النسبي في معدلات الإشغال الفندقي الذي غالباً ما يحدث في بعض فترات الصيف.
من جهتها، قالت الخبيرة السياحية نيفين عزت إن القطاع السياحي في أبوظبي يشهد حاليا طفرة غير مسبوقة، وإن الفترة الماضية شهدت زيادة كبيرة في أعداد الأفواج السياحية القادمة لإمارة أبوظبي، مؤكدة أن الإمارة اصبحت تتوافر فيها كافة المقومات في ظل المشاريع السياحية التي رسخت موقع دولة الإمارات على خريطة العالم السياحية.-(العربية .نت)

التعليق