وزير الخارجية يلتقي وفدا من مجلس النواب الياباني

جودة: الأردن يدعم كل ما يحفظ سلامة العراق ووحدته

تم نشره في الخميس 3 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 3 تموز / يوليو 2014. 12:21 صباحاً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة

عمان - التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة أمس، وفداً من مجلس النواب الياباني، برئاسة النائب ايشيروا ايساو وبحث معهم العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.
وتم خلال اللقاء التأكيد على الشراكة المتميزة والعلاقات الاستراتيجية بين البلدين وقيادتيهما والحرص على توسيع آفاقها والبناء على ما تم إنجازه خاصة وأن الجانبين يحتفلان هذا العام بمرور ستين عاما على تأسيس العلاقات بينهما.
وعرض جودة الإصلاحات التي نفذها وينفذها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وبحث مع الوفد الياباني تطورات الاوضاع على الساحة السورية وتداعياتها الانسانية على دول الجوار وعلى رأسها الاردن الذي يستقبل اكثر من 600 الف لاجئ سوري ويقدم الخدمات لهم، والعبء الكبير الذي يتحمله الاردن في هذا الاطار، معبرا عن تقديره للدعم الياباني للاردن.
واعاد التأكيد على الموقف الاردني الثابت منذ بداية الازمة السورية الداعي الى اهمية التوصل إلى حل سياسي يضمن أمن وأمان سورية ووحدتها الترابية بمشاركة جميع مكونات الشعب السوري.
وتم خلال اللقاء استعراض تطورات الوضع في العراق، إذ أكد جودة دعم الأردن لكل ما يحفظ سلامة العراق ووحدة أراضيه وشعبه، والذي دعا إلى ضرورة حل الأزمة هناك من خلال عملية سياسية يشارك فيها جميع مكونات الشعب العراقي.
وتناول اللقاء، جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بما يقود إلى حل الصراع، ويفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
وأكد أعضاء الوفد الياباني تقديرهم الكبير للدور المهم الذي يقوم به الأردن، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم مساعي تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، مشيرين إلى حرص اليابان على تطوير وتعميق علاقات الصداقة والتعاون مع المملكة في مختلف الميادين.-(بترا)

التعليق