"المتوسطية" قلقة من شطب استراليا صفة "محتلة" عن القدس

تم نشره في الجمعة 4 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - وجهت الجمعية البرلمانية المتوسطية كتابا الى رئيسي مجلسي استراليا، أعربت فيه عن قلق عدد من اعضاء الجمعية حول قرار الحكومة الاسترالية استعمال عبارة (القدس الشرقية المتنازع عليها) بدلا من (القدس الشرقية المحتلة).
وجاء في كتاب تلقاه، رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، من أمين عام الجمعية البرلمانية المتوسطية انه تم التنسيق مع سفيرة استراليا في مالطا لنقل نفس الرسالة الى حكومة بلدها، حيث أكدت الجمعية ضرورة احترام كل أعضاء الأمم المتحدة لقراراتها التي تنص فيما تنص على ان كل الإجراءات القانونية والإدارية التي تعتمدها إسرائيل كدولة محتلة لتغيير الوضع القانوني للقدس الشرقية هي باطلة.
وكان 27 نائبا وجهوا مذكرة لرئيس مجلس النواب طالبوا فيها بمخاطبة البرلمان الاسترالي للضغط على حكومته للرجوع عن قرارها المتضمن استخدام عبارة القدس الشرقية بدلا من القدس الشرقية المحتلة وذلك في خطاباتها الدولية والرسمية، وكذلك الامر مخاطبة البرلمانات العربية والاسلامية واتحاد البرلمان الأوروبي بضرورة إدانة قرار وقف اعتبار مدينة القدس الشرقية مدينة محتلة الأمر الذي يضفي الصفة الشرعية لليهود على ولاية القدس الشرقية.
وقالوا إن هذا القرار لا يمثل قيمة سياسية أو قانونية ويخالف ميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن التي تحظر وتجرم الاحتلال وممارسته. -(بترا)

التعليق