أبو عابد يعلن تشكيلة المنتخب الأولمبي والفريق يغادر إلى الكويت الاثنين

تم نشره في السبت 5 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • المنتخب الأولمبي ينتظر مصير مشاركته في الألعاب الأولمبية -(الغد)

محمد عمّار

عمان – أعلن المدير الفني للمنتخب الأولمبي لكرة القدم الكابتن جمال أبو عابد، تشكيلة المنتخب النهائية، لتمثيل المنتخب في المباراتين الوديتين أمام الكويت في الكويت يومي 9 و11 الحالي، ومباراة في الدوحة أمام المنتخب القطري المقررة يوم 15 الشهر الحالي.
التشكيلة تضم رجائي عايد، فراس شلباية، عمر مناصرة، منذر رجا، محمد أبو نبهان، حسام أبو سعدة، براء مرعي، بهاء فيصل، محمود الحوراني، احمد سريوة، محمود مرضي، احسان حداد، سمير رجا، عمر خليل، رشيد رفيد، بلال الداود، فادي عوض، محمد علان، يزن ثلجي، مهند خير الله، علي ياسر، معاذ محمود، احمد العيساوي، صالح راتب، ونور بني عطية.
وتضم البعثة المغادرة الى الكويت وقطر كل من المديرالفني جمال أبو عابد والمدير الاداري ماهر طعمة،المدرب العام أمجد الطاهر، مدرب الحراس سمير رحال، الطبيب عادل السكيرجي، المعالج ياسر خير الله وموفد اتحاد الاعلام الرياضي الزميل حسين الزعبي ومسؤول اللوازم هشام بلاونة.
تدريبات بدنية
من المقرر أن يجري المنتخب عند الساعة 11.30 مساء يومي السبت والأحد على ملعب البولو، حصتين تدريبيتين تركزان على الجانب البدني، فيما سيكون السفر صباح يوم الاثنين، ويخضع المنتخب مساء يوم بعد غد الى جرعة تدريبية ترتكز في الجانب الفني وتخفيف الحمل التدريبي، تمهيدا لمواجهة الكويت في اللقاء الأول المقرر مساء يوم الأربعاء المقبل، كما يخوض مباراته الثانية مساء يوم الجمعة، قبل أن يغادر إلى قطر، لخوض مباراة ودية يوم الثلاثاء 15 من شهر تموز (يوليو) الحالي، فيما يعود المنتخب إلى عمان يوم 16 الحالي، تحضيرا للقاء المنتخب الأولمبي الإيراني في عمان يومي 21 و23 تموز، كما يجري ترتيب لمواجهة البحرين يوم 9 آب (أغسطس) المقبل، ومن ثم استضافة المنتخب الأوزبكي في عمان بالفترة 28-30 آب (أغسطس) المقبل.
تعقيبا على قرار لجنة المسابقات
تعقيبا على قرار لجنة المسابقات بإيجاد حلول مناسبة للمشاركة في بطولة الألعاب الآسيوية، أكد أبو عابد أن هناك معضلة كبيرة، حيث تتزامن البطولة مع انطلاق الدوري، ما يفرض إعادة لاعبي المنتخب إلى أنديتهم، والأمر الأصعب يتعلق بموعد التصفيات الأولمبية المقررة في شهر آذار (مارس) من العام المقبل، والذي يتزامن مع انطلاقة مرحلة الإياب من الدوري، وإذا لم يتم إجراء التخطيط السليم من قبل الاندية والاتحاد والجهاز الفني للمنتخب، فإنه يصعب المشاركة وإن يتم تحقيق نتائج جيدة، معلنا أنه لن يكون مسؤولا عن سوء النتائج التي يحققها المنتخب.
وأشار أبو عابد أن كافة منتخبات القارة تعمل بصمت وتقيم معسكرات خارجية وداخلية، وذلك لتحقيق ظهور مشرف في الآسياد، فيما ينظر للمشاركة الأردنية من باب الإلغاء، أو ايجاد توليفية وخليط بين اللاعبين للمشاركة، وعندها سيكون وجهازه الفني تحت "سياط" الإعلام التي لا ترحم.

moh.ammar@alghad.jo

 

التعليق