إجراءات احترازية لمنع وصول الحرائق الإسرائيلية إلى المغطس

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

حابس العدوان

الأغوار الوسطى - أكد مدير زراعة وادي الأردن المهندس عبدالكريم الشهاب ان الإجراءات التي اتخذت بالتعاون مع المزارعين والجهات المعنية حدت من انتقال الحرائق الى الاراضي الزورية بنسبة 90 %، مشيرا انه وخلال الاعوام الثلاثة الاخيرة لم تحدث اي حرائق في المناطق المحاذية لنهر الأردن رغم اشتعالها في الجانب الآخر.
وتتعرض المناطق الزورية الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الأردن إلى حرائق تتكرر كل عام مع قيام الجانب الإسرائيلي بافتعال الحرائق في الاراضي غربي النهر بهدف ابقاء هذه الأراضي مكشوفة وجرداء لتسهل مراقبتها أمنيا، وقد تعرضت المنطقة الى حريق كبير صيف العام 2006 استمر لأكثر من خمسة أيام وأتى على مساحات كبيرة من الاشجار والمزارع في المنطقة.
 واوضح الشهاب انه وبعد الحريق الكبير الذي أتى على مساحات كبيرة من الاراضي الزورية قامت وزارة الزراعة بالتنسيق مع الاجهزة الامنية والقوات المسلحة بانشاء ما يسمى بخط النار وهو عبارة عن منطقة جرداء خالية من اي اعشاب او حشائش قد تسهم في اشتعال النيران، لافتا ان الاعتداءات على الاراضي المحاذية للنهر في مناطق الاغوار الشمالية منعت إكمال المشروع.
واوضح الشهاب ان تعاون المزارعين في تنظيف الاعشاب والحشائش التي تشكل بيئة مناسبة لاشتعال وانتقال الحرائق في بساتينهم ومزارعهم حد بشكل كبير من انتقال هذه الحرائق، مبينا ان المديرية تراقب الاوضاع على الجانب الآخر في حالة حدوث حرائق ولو كانت صغيرة بهدف أخذ الاحتياطات اللازمة لوقف انتقال النيران في الوقت المناسب.
وفي سياق متصل، أنهت إدارة موقع المغطس إجراءاتها الاحترازية للحيلولة دون وصول أي حريق إلى برية يوحنا المعمدان.
واشار مدير الموقع المهندس ضياء المدني الى أنه تم القيام بسلسلة من الإجراءات الاحترازية للحد من وصول الحرائق الى برية يوحنا المعمدان ومنع وصولها إلى المواقع الأثرية والمجمع الكنسي على الضفة الشرقية للنهر، مضيفا أن الهيئة قامت بإزالة كافة الأعشاب والحشائش الجافة والتي تشكل بيئة مناسبة لاشتعال الحرائق.
وبين المدني أنه تم تشغيل النظام الآلي لمكافحة الحرائق في المجمعات الأثرية والدينية الخاصة بموقع المغطس، في حين تم نشر ما يقارب من (16) جهاز إطفاء حرائق على امتداد الطرق والممرات التي يسلكها الزوار والسياح وصولا إلى الضفة الشرقية للنهر، وتم وضع مزيد من الإشارات والشواخص التحذيرية لمنع التدخين.
وأوضح المدني ان القوات المسلحة تعمل حاليا على تنظيف خط النار من الأعشاب كإجراء احترازي لمنع امتداد النيران في حال نشوب حريق على الجانب الآخر.

habes.alodwan@alghad.jo

@habesfalodwan

التعليق