رونالدو مرتاح لمواجهة ألمانيا بدلا من فرنسا

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

ريو دي جانيرو - أشار نجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم السابق رونالدو، صاحب الرقم القياسي بعدد الأهداف في نهائيات كأس العالم مشاركة مع الألماني ميروسلاف كلوزه (15)، إلى أنه مرتاح لمواجهة بلاده لألمانيا عوضا عن فرنسا في الدور نصف النهائي من مونديال 2014.
وتأهلت البرازيل إلى الدور نصف النهائي الجمعة بفوزها على كولومبيا 2-1، لتضرب موعدا مع ألمانيا التي تغلبت بدورها على جارتها فرنسا 1-0.
"أفضل أن تتواجه البرازيل مع ألمانيا في نصف النهائي لأن فرنسا كانت بمثابة الكابوس بالنسبة لنا في كأس العالم"، هذا ما قاله رونالدو الذي قاد بلاده إلى إحراز اللقب العالمي الأخير لها العام 2002 بتسجيله ثنائية الفوز على ألمانيا في المباراة النهائية.
ويمكن القول أن تخوف البرازيليين من فرنسا في محله، وذلك لأن "الديوك" شكلوا عقدة لهم في كأس العالم، لأنه وبعد أن فاز "سيليساو" بمواجهته الأولى مع الفرنسيين العام 1958 في الدور نصف النهائي بنتيجة كبيرة 5-2، خسر مواجهاته الثلاث التالية مع منافسه في الدور ربع النهائي لمونديال 1986 (3-4 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1)، ونهائي 1998 في فرنسا (0-3)، والدور ربع النهائي من النسخة الأخيرة العام 2006 (0-1).
أما بالنسبة لمواجهة الألمان، فلم يكن هناك سوى مباراة واحدة بين الطرفين في نهائي 2002، إلى جانب تلك التي جمعت البرازيليين بألمانيا الشرقية في الدور الثاني من مونديال 1974 (1-0 سجله ريفيلينو).
وكان متواجدا إلى جانب رونالدو في المؤتمر الصحفي النجم الألماني السابق لوثار ماتيوس الذي قاد بلاده إلى لقبها الثالث والأخير العام 1990 في ايطاليا على حساب ارجنتين دييغو مارادونا، وقد تطرق قائد "ناسيونال مانشافت" السابق إلى المستوى الذي قدمه المنتخب الفرنسي في البرازيل 2014، قائلا: "استنادا إلى ما قدموه قبل ذلك (في مونديال 2010 الذي خرجوا منه في الدور الأول وسط عصيان اللاعبين اعتراضا على استبعاد زميلهم نيكولا انيلكا عن المنتخب بسبب مشكلة مع المدرب ريمون دومينيك)، لقد ترك الفرنسيون انطباعا افضل. يجب أن يعملوا على تعزيز قدراتهم لكأس اوروبا 2016" التي تحتضنها فرنسا.-(أ ف ب)

التعليق