مفوضية اللاجئين تسلم معدات مسح ضوئي لوزارة الداخلية

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2014. 06:24 مـساءً
  • مخيم الزعتري-(أرشيفية)

المفرق- سلمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الاثنين، معدات مسح ضوئية لوزارة الداخلية لتسهيل مهام تسجيل اللاجئين السوريين من خلال تقنية بصمة العين.

واشتملت المعدات على 108 كاميرات و24 طابعة و500 الف بطاقة خدمة، ستوزع على المراكز الامنية في مختلف محافظات المملكة، إذ ان هذه التقنية مطبقة فقط في المفوضية وحاليا ستعمم على الجهات المعنية بهذا الشأن.

وأكد ممثل المفوضية في الاردن اندرو هاربر ان الاردن يعتبر نموذجا في مجال التكنولوجيا ومستجداتها واستخدمها لتقنية بصمة العين مما شجع دول الجوار التي تحتضن اللاجئين السوريين على استخدامها وبالتالي عزز زيادة اعداد المسجلين من اللاجئين السوريين الى مليون لاجيء سوري في دول الجوار مسجل لدى المفوضية.

وبين هاربر ان هذه المعدات هي جزء من مشروع يقارب 3 مليون دينار لتطوير وتنفيذ مشروعات التسجيل المشترك ما بين المفوضية والحكومة الاردنية، مثمنا دور الولايات المتحدة الاميركية والمملكة المتحدة لتمويلها هذا المشروع.

ولفت الى ان هذه التقنية تطبق في مخيم رباع السرحان ومركز انمار الحمود للتسجيل في عمان ومخيم الزعتري.

وقال هاربر ان المفوضية ستعمل على تدريب الاشخاص المعنيين في ادارة شؤون اللاجئين ووزارة الداخلية على الية استخدامات وتطبيقات هذا النظام،داعيا المجتمع الدولي والدول المانحة للقيام بدور اكثر فاعلية لمساندة الاردن الذي يحتضن الجزء الاكبر من اللاجئين السوريين الذين يضغطون على مختلف القطاعات والموارد التي هي محدود اصلا.

واشار إلى مساهمة القطاع الخاص ودوره الفعال في تنفيذ ودعم هذه المبادرة من خلال شركة ايرس جارد بالتعاون مع المفوضية بتزويد ادارة شؤون اللاجئين ووزارة الداخلية بهذه المعدات.

ورحب مدير ادارة شؤون اللاجئين السورين العميد الدكتور وضاح الحمود بهذه المساهمة، داعيا المجتمع الدولي الى مساندة الاردن ليواصل مهامه الانسانية تجاه اللاجئين السوريين.

وإعتبر العميد الدكتور الحمود ان المفوضية السامية هي المظلة الاممية لدعم ومساندة اللاجئين في الاردن، مثمنا العلاقة الاستراتيجية ما بين الحكومة الاردنية والمفوضية، ودورها في التخفيف من تحديات هذه الاستضافة.-(بترا) 

التعليق