الطعاني: طلب "أورانج" لتشغيل الجيل الثالث على ترددات "الثاني" قيد الدراسة

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

إبراهيم المبيضين

عمان- قال الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمّد الطعاني، الأسبوع الماضي، إن الطلب الذي تقدمت به شركة "أورانج الأردن" بالاستفادة جزئيا من مبدأ حيادية التكنولوجيا بتشغيل خدمات الجيل الثالث على ترددات الجيل لثاني ما يزال قيد الدراسة من قبل الهيئة.
وأكد الطعاني، في تصريحات صحفية لـ"الغد"، أن الهيئة "ما تزال تدرس الطلب ولم تتخذ أي قرار بشأنه حتى تاريخه".
وأوضح أن الهيئة، وفقا للإجراءات المرعية، استقبلت طلب شركة "أورانج" الذي يتضمن توجها من قبل الشركة لتشغيل واختبار خدمات الجيل الثالث على ترددات الجيل الثاني التي جددت ترخيصها لمدة خمس سنوات بمبلغ 52.1 مليون دينار خلال شهر أيار (مايو) الماضي؛ حيث طلبت الهيئة بعد ذلك من الشركة مجموعة من المعلومات حول خططها لاختبار الجيل الثالث على ترددات الجيل الثاني، ودوافع الشركة لذلك.
وأضاف الطعاني "لقد قامت شركة (أورانج) بتزويد الهيئة بهذه المعلومات، والهيئة تقوم حاليا بدراسة طلب الشركة وهذه المعلومات والبيانات، للرد على الشركة واتخاذ قرار بشأن هذا الطلب".
وكانت شركة "أورانج"، وبعد تجديدها ترخيص ترددات "الجيل الثاني" خلال شهر أيار (مايو) الماضي بدأت بدراسة الاستفادة من "حيادية التكنولوجيا" بشكل جزئي وليس بشكل كلي، وذلك باختبار تشغيل جزء من خدمات "الجيل الثالث" على الترددات أو الطيف الترددي الذي يتيح تقديم خدمات الجيل الثاني.
وخاطبت الشركة الهيئة بهذا الخصوص، وذلك للاستفادة أيضا من الإعفاءات على أجهزة الجيل الثالث التي يمكن استخدامها لتقديم الخدمة عبر ترددات الجيل الثاني، بالشكل نفسه الذي تعاملت به الهيئة مع "أورانج" والشركات الأخرى في أوقات سابقة.
ومن المتعارف عليه تقنيا أن كل نوعية ترددات تتيح خدمة أو أكثر من خدمات الاتصالات، وذلك ضمن معايير عالمية متفق عليها؛ حيث تتيح ترددات (900 ميجاهيرتز) خدمات الجيلين الثاني والثالث، وتتيح ترددات (1800 ميجاهيرتز) تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة (الجيل الثاني والثالث والرابع)، وتتيح ترددات (2100 ميجاهيرتز) تقديم خدمات الجيل الثالث، فيما تنحصر ترددات (2600 ميجاهيرتز) بتقديم خدمات الجيل الرابع.
وكان نائب الرئيس التنفيذي لشركة "أورانج" رسلان ديرانية، أوضح في وقت سابق لـ"الغد" أن الاستفادة من "مبدأ حيادية التكنولوجيا" لا تعني نقل خدمة واشتراكات الجيل الثالث لديها على النطاق الترددي الذي يتيح خدمات الجيل الثاني، ولكن الشركة تدرس تشغيل الجيل الثالث بشكل جزئي على ترددات (900 ميجاهيرتز) والاستفادة من ميزة التغطية المثالية التي تتيحها هذه الترددات لا سيما داخل المباني.
وأكد ديرانية وقتها أن الشركة لا تستطيع أن تشغل الجيل الثالث أو تنقل اشتراكاته جميعها الى ترددات "الجيل الثاني" لأن هنالك حصة كبيرة جدا من اشتراكات الشركة ما تزال تصنف من الجيل الثاني.
وكانت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أعلنت منتصف شهر أيار (مايو) الماضي، عن قرار تجديد رخصة استخدام ترددات الجيل الثاني لشركة البتراء الأردنية للاتصالات المتنقلة (أورانج موبايل) لفترة خمس سنوات وبقيمة تبلغ 52.1 مليون دينار؛ حيث اتخذ هذا القرار بناء على طلب الشركة، كبديل عن الطلب السابق للشركة بتجديد رخصة استخدام ترددات الجيل الثاني ضمن النطاق الترددي (900 ميجاهيرتز) لفترة 15 سنة، والتي حددتها الهيئة بقيمة بلغت 156.3 مليون دينار.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

IMubaideen@

التعليق