عينات المنشطات على اللاعبين سلبية

تم نشره في الأربعاء 9 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

ريو دي جانيرو - أعلنت اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الاثنين أن جميع اختبارات الكشف عن المنشطات في كأس العالم جاءت نتائجها سلبية.
وقال جيري دفوراك كبير الاطباء بالفيفا في مؤتمر صحفي ان كل لاعبي البطولة البالغ عددهم 736 لاعبا خضعوا لاختبارات كشف عن المنشطات سواء قبل البطولة أو خلالها.
وأضاف أنه تم اجراء أكثر من ألف اختبار كشف عن المنشطات منها 777 اختبارا قبل البطولة في الفترة بين آذار (مارس) و12  حزيران (يونيو) اضافة الى 232 اختبارا خلال البطولة حتى الآن.
وتابع دفوراك "لم نجد أي مواد محظورة.. سواء قبل البطولة أو خلالها".
وقال الفيفا ان لاعبين من الفرق الاربعة المتبقية في البطولة سيخضعون لاختبارات عشوائية أخرى ويتوقع ظهور نتائج الاختبارات قبل كل مباراة لفرقهم. ونقلت العينات الى معمل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في سويسرا بعدما سحبت الوكالة اعتماد منشأة لاختبارات المنشطات في ريو دي جانيرو لعدم توافقها مع المعايير الدولية.
واخر مرة سقط فيها لاعب في اختبار للمنشطات في كأس العالم كانت في 1994 حين تبين استعمال نجم الارجنتين السابق دييجو مارادونا لعقار وأعيد الى بلده.
وينظر لكرة القدم كرياضة محصنة بدرجة كبيرة من استخدام المنشطات والتي لطخت سمعة رياضات أخرى كالدراجات على سبيل المثال.
وقال ميشيل دوجين رئيس اللجنة الطبية بالفيفا انه لا يظن أن العقاقير المحسنة للاداء منتشرة في اللعبة.
وقال "لن أقول أبدا انه لا توجد منشطات في كرة القدم.. لكني أقول انه لا توجد ثقافة المنشطات في كرة القدم". -(رويترز)

التعليق