1033 قذيفة على غزة خلال يومين من العدوان

تم نشره في الخميس 10 تموز / يوليو 2014. 09:19 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 10 تموز / يوليو 2014. 09:59 صباحاً
  • طفل فلسطيني مصاب إثر العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة (ا ف ب)

عمان- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ومقره جنيف انّ عدد الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة المحاصر حتى يومه الثاني تجاوزت 1033 قذيفة صعدت خلاله استهدافها للمدنيين من النساء والأطفال تحديدا، وقصفها المنازل بوتيرة عالية.

واضاف المرصد في بيان اصدره اليوم الخميس ان عدد ضحايا الاعتداءات الاسرائيلية وفق احصائية اولية لحصيلة الهجوم الإسرائيلي على القطاع حتى يومه الثاني بلغ 58 شهيدا بينهم 15 طفلاً و7 نساء و36 مدنيا من الرجال.

فيما بلغ عدد الجرحى 450 تراوحت إصاباتهم بين متوسطة وطفيفة وخطيرة، بينهم 103 اطفال و4 نساء و283 مدنيا من الرجال.

وبينّ المرصد انّ عدد الهجمات الإسرائيلية على القطاع توزعت بين 747 غارة جوية، و144 قذيفة بحرية، و142 قذيفة مدفعية.

وذكرت الإحصائية أنّه منذ بدء العدوان دُمّر 312 منزلاً، 53 منزلاً منها دمرت بشكل كامل، ودمرت 259 أخرى بشكل جزئي.

ولفت المرصد الى انّ قوات الاحتلال الإسرائيلية افتتحت يومها الثاني من الهجوم بمجزرة بحق عائلة أدت الى استشهاد 7 من أفرادها.

وبحسب المرصد ارتكتب القوات الإسرائيلية اربع مجازر بحقّ اربع عائلات تم استهداف منازلهم بشكل مباشر وقتل عدد من أفراد عوائل (النواصرة- ملكة - حمد - عبد الغفور) واستهداف سيارة صحفيين وسط مدينة غزة تتبع لوكالة بال ميديا ومقتل احدهم وهو حامد شهاب 27 عاماً من سكان جباليا شمال القطاع.

فيما شهدت الدقائق الأخيرة من يوم الاربعاء وفق المرصد استهداف مجموعة من المواطنين على شاطئ بحر خان يونس جنوب القطاع، أودى بحياة 6 شبان من المدنيين حسب المصادر الطبية نهاية اليوم.

وأشار المرصد إلى استهداف الطائرات الحربية الإسرائيلية لثلاثة مساجد دمرّت بشكل جزئي، وضربت المستشفى الأوروبي في خانيونس جنوب القطاع أربع مرات ما ألحق به أضرارا مادية، كما استهدفت سيارتي إسعاف

 

واعتبر المرصد ان ما ترتكبه القوات الإسرائيلية يرتقي إلى مستوى جرائم الحرب ولاسيما استهدافها المنظم للمدنيين وممتلكاتهم وتعمد قصف المنازل السكنية والممتلكات العامة والخاصة.(بترا)

التعليق