فاعليات تدين العدوان الإسرائيلي على غزة

تم نشره في الجمعة 11 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - دان ملتقى البرلمانيات الأردنيات الاعتداءات الصهيونية على قطاع غزة والضفة الغربية وفلسطين 48 وفقا لبيان اصدره مساء أول من أمس.
وقال البيان ان عبارات الادانة والشجب والاستنكار لم تعد تجدي نفعا مع هذا العدو الاستيطاني العدواني الذي ينتهج ارهاب الدولة بشكل منهجي مؤسسي دائم وان الصهاينة لم يكونوا بحاجة لاية ذريعة لبث سمومهم واحقادهم واطلاق يد الغدر للمستوطنين وجيش الاحتلال بشكل منسق ومنظم.
وقالت المنسقة لملتقى البرلمانيات الأردنيات النائب فاطمة ابو عبطة ان الملتقى يبدي اندهاشه من الموقف الدولي حيال ما يتم انتهاجه من اعتداءات غاشمة على القطاع وسكوت الأمم المتحدة ومجلس امنها عن اتخاذ أي قرار تجاه تلك الاجراءات.
واشارت الى ان هذا العدوان الغاشم يجعلنا نشد على ايدي اخوتنا في فلسطين للتمسك بوحدة الصف والموقف. إلى ذلك إستنكرت نقابتا الأطباء وأطباء الاسنان أمس العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، واكدتا تضامنهما مع الشعب الفلسطيني في مواجهته للاحتلال والعدوان.
وأكدت النقابة دعمها لمقاومة الاحتلال وللشعب الفلسطيني ولعروبة فلسطين التاريخية في مواجهة الاحتلال الذي يرفض الالتزام بكل القوانين الدولية والمواثيق الإنسانية.
من جهتها أكدت دائرة الافتاء العام ان ما يجري في غزة هاشم وعلى أرض فلسطين من عدوان سافر من قبل الاحتلال الصهيوني الغاشم من قتل وتشريد وسفك للدماء جريمة ضد الإنسانية بكل المقاييس.
ودعت في بيان صحفي اصدرته أمس إلى استنهاض أصحاب الضمائر الحية في العالم للوقوف بوجه هذا العدوان وإدانته لإحقاق الحق وإعادته لأصحابه الشرعيين.-(بترا)

التعليق