103 شهداء في العدوان المستمر على غزة

تم نشره في الجمعة 11 تموز / يوليو 2014. 10:32 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 11 تموز / يوليو 2014. 04:23 مـساءً
  • منزل مدمر في غزة إثر قصف الاحتلال -(ا ف ب)

غزة- ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 103 شهداء وإلى أكثر من 670 جريحا معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، بينما واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة غاراته على القطاع المحاصر.

وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات جوية على مناطق مختلفة في قطاع غزة فجرا وصباح اليوم خصوصا غارات استهدفت مزيدا من المنازل ومن بينها منازل ناشطين في حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.

واستهدفت آخر الغارات الاسرائيلية منزلا لعائلة غنّام في رفح  جنوب القطاع وأدت إلى تدمير المنزل بالكامل واستشهاد خمسة أشخاص، وما زالت فرق الإسعاف تبحث عن آخرين تحت أنقاض المنزل.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب أشرف القدرة إن "خمسة شهداء بينهم طفلة وعمرها سبع سنوات قضوا وأصيب خمسة عشر آخرون عشرة منهم في حالة حرجة بينهم أطفال في مجزرة جديدة تستهدف مدنيين إثر غارة نفذتها طائرات الاحتلال الاسرائيلي على منزل لعائلة غنام في رفح فيما بقي عدد من المواطنين تحت ركام المنزل".

وأشار القدرة إلى أن "الشهداء وبينهم عدد من الأطفال وصلوا المستشفى جثثا متفحمة وأشلاء".

ولم ينج من هذه الغارة إلا فرد واحد من عائلة غنّام، في حين بلغ عدد المنازل التي قصفتها الطائرات الإسرائيلية منذ بداية العدوان على القطاع أكثر من مائتي منزل.

وذكر شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية أن المنزل المستهدف لعائلة عبد الرازق غنّام وهو عضو بارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وأوضحوا أن عبد الرازق غنّام "لم يكن في المنزل عندما تعرض للقصف الجوي لكن زوجته وأولاده من بين الشهداء والجرحى".

كما استشهد رجل في الخمسينات من عمره "في غارة جديدة في ساعة مبكرة صباح اليوم على رفح ووصلت جثته إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح"، وفقا للمتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية.

وسادت حالة من الهدوء الحذر خلال الساعة الأخيرة في غزة، في ظل تواصل تداعيات الغارات العنيفة جدا على القطاع والتي شملت أكثر من منطقة ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء.

وقال الجيش الاسرائيلي ان هجمات بحرية وجوية جديدة شنت في وقت مبكر من اليوم، حيث ذكر متحدث عسكري باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن الطيران الحربي شنّ 210 غارات خلال 24 ساعة من بينها خمسين غارة ليل البارحة، ضد أهداف مرتبطة بحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

ووثقت تقارير إسرائيلية شنّ 1100 غارة وإلقاء ألفي طن متفجرات على غزة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الموت لاسرائيل الموت لنتن ياهو (اسد الاردن)

    الجمعة 11 تموز / يوليو 2014.
    عاشت فلسطين عربية شامخة من النهر الى البحر ... عاش رجال غزة الابطال فالتسقط اسرائيل ولتحيا فلسطين من جديد . الموت لنتن ياهو الموت لاسرائيل قال تعالى (( ان ينصركم الله فلا غالب لكم )) صدق الله العظيم .لا يوجد الا خيار واحد فقط تدمير الكيان الصهيوني بعشرات الاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى , لا جدوى من السلام وكيف نضع ايدينا بايدي اناس غرباء جائوا من كل بقاع الارض ليدمروا الامة العربية الاسلامية ... السلام الحقيقي هو تطهير ارض فلسطين من الكيان الصهيوني
  • »الاحتلال يواصل قصف غزة ونحن نواصل الرقص!!! (د.خليل عكور-السعودية)

    الجمعة 11 تموز / يوليو 2014.
    السلام عليكم وبعد
    الى الاستاذ محمد المومني
    عار على البلد يا معالي الوزير ان تكون غزة تحت الموت ونحن في تلفزيوننا العظيم نرقص بل ونعرض مهرجانا للمأكولات في حين ان ابناء غزة تسيل دماؤهم ومذيعتنا المحترمة! تعرض لنا ما لذ وطاب من الاطعمة وكأننا شعب شره ليس له هم الا الاكل والشرب عيب عيب زودتوها لدرجة القرف وعلى فكرة القائمين على اختيار مذيعاتنا لا يزالوا بنفس الدقة القديمة بل واكثر مذيعات التليفزيون لا يصلحن لهذه الوظيفة وقد يكن لا لغيرها ايضا!!!