الكرك والطفيلة تطالبان بطرد السفير الإسرائيلي

تم نشره في الجمعة 11 تموز / يوليو 2014. 03:41 مـساءً
  • جانب من اعتصام في الكرك تنديد بالعدوان الإسرائيلي على غزة
  • جانب من اعتصام في الكرك تنديد بالعدوان الإسرائيلي على غزة
  • جانب من اعتصام في الكرك تنديد بالعدوان الإسرائيلي على غزة

هشال العضايله وفيصل القطامين   

الكرك - الطفيلة -  طالب المشاركون في ثلاث فعاليات احتجاجية على العدوان المستمر على الشعب الفلسطيني في محافظة الكرك الجمعة، بطرد السفير الإسرائيلي وقطع العلاقات مع الدولة العبرية.

فقد نظمت الفعاليات الشعبية والحزبية والنقابية بالكرك اعتصامين ومسيرة شعبية لرفض العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية.

وشارك  بالاعتصامين والمسيرة مئات المواطنين المطالبين بالوقوف إلى جانب الأشقاء في فلسطين في مواجهة العدوان.

فقد نظمت اللجان الشعبية العربية مسيرة انطلقت من أضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وقتل المئات من أبناء الشعب الفلسطيني في القطاع.

وحمل المشاركون في المسيرة  الأعلام  الأردنية والفلسطينية واليافطات التي كتب عليها شعارات الشجب والاستنكار والتنديد بالعدوان ورفض سياسة الاحتلال للأرض الفلسطينية.

وطالب المشاركون تقديم كل أشكال الدعم السياسي والمادي والمعنوي للشعب الفلسطيني والمساعدات  بشتى أنواعها لتقوية صمود المقاومة الفلسطينية في الأراضي المحتلة.

وقال ممثل اللجان الشعبية العربية رضوان النوايسة  أن مواكب الشهداء في غزة تضيء درب النضال الوطني الفلسطيني وطريق نهوض الأمة نحو المستقبل، مشيرا إلى أن العدوان لا يمكن السكوت عنه لأنه يمس كرامة الامة.

وأكد أن الولايات المتحدة الأميركية  والأنظمة العربية شريك أساسي في العدوان على غزة وهي تمارس إباحة العدوان وتقديم الدعم للمعتدي الغاشم على الأهل في القطاع الصامد، مبينا أن وجود سفارة للعدو يجرح الكبرياء الوطني الأردني.

وكما نظمت الفعاليات النقابية والحزبية بالكرك اعتصاما أمس في ساحة مجمع النقابات المهنية للتعبير عن رفض العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وأشار رئيس الهيئة المشرفة على مجمع النقابات المهنية بالكرك المهندس محمد الطراونة إلى وجود مؤامرة غربية صهيونية تستهدف الأردن وفلسطين وتهدف إلى تحويل المنطقة العربية إلى مجرد كيانات هزيلة لا موقف عربي لها .

وأكد أن الصراع مع العدو الصهيوني هو صراع الأمة كلها في مواجهة  الظلم والاستبداد، لافتا إلى أن الصراع هو بين مشروع عروبي وآخر صهيوني معتد.

 وقال إن صمود غزة العز هو ملحمة بطولية تدافع عن الامة كلها، مبينا أن استخدام العدو الصهيوني لكل الأسلحة الفتاكة في مواجهة شعب اعزل هو دليل جبن وخوف من المستقبل.

وألقى رئيس بلدية الكرك  المهندس محمد المعايطه كلمة الفعاليات الشعبية  في  الكرك مؤكدا على  أن وقوف الشعب الأردني إلى جانب الأشقاء في فلسطين هو واجب قومي ووطني وهو وقوف مع النفس في وجه العدوان الغاصب الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني من قبل آلة الحرب الصهيونية، مشيرا إلى أن القوى الشعبية في الكرك تستنكر ما يحدث للأهل في غزة الصمود  الذين سالت دماؤهم رخيصة في سبيل عزة ورفعة الامة .

واعتبر النائب الاسبق عبدالقادر الحباشنة ان العدوان على فلسطين وعلى الشعب العربية يؤكد ان القضية الاساسية هي الاحتلال الصهيوني وان على العرب ان يتوحدوا في مواجهة هذا العدوان الذي تساندة الولايات المتحدة الامريكية .

واشار الناشط السياسي عثمان الضمور الى ان المقاومة هي عنوان الصمود في كل من فلسطين والعراق، مشيرا الى ان على الامة كلها الوقوف في مواجهة هذا العدوان الصهيوني .

وفي ميدان صلاح الدين الايوبي بوسط مدينة الكرك نظمت فعاليات شعبية وحزبية امس اعتصاما لرفض العدوان على الشعب الفلسطيني.

وطالب المشاركون في الاعتصام  بقطع العلاقات الدبلوماسية مع العدو الصهيوني وطرد سفير الكيان  من الأردن  وتقديم كل أشكال الدعم السياسي والمادي والمعنوي للشعب الفلسطيني والمساعدات  بشتى أنواعها لتقوية صمود المقاومة الفلسطينية في الأراضي المحتلة .

ودعا المشاركون  إلى دعم المقاومة باعتبارها الحل الوحيد لدحر الاحتلال الصهيوني،  داعين القيادة السياسية الفلسطينية للتوحد ورص الصفوف لمواجهة العدوان الهمجي الإسرائيلي .

وقال وعضو المكتب التنفيذي للاخوان المسلمين احمد الكفاوين إن من واجب كل عربي ومسلم تقديم العون والدعم بكل الاشكال للاهل في القطاع الصامد ، مشددا على دور المقاومة الفلسطينية في دحر الاحتلال .

وعبر الناشط السياسي جهاد الصريراه عن ضرورة الوقوف بجانب الاشقاء في فلسطين في مواجهة العدوان الصهيوني، محملا الانظمة العربية مسؤولية ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان .

إلى ذلك انطلقت مسيرة  نظمها الحراك الشعبي، بعد صلاة ظهر الجمعة من أمام الجامع الكبير وسط مدينة الطفيلة شارك بها العشرات، نددوا خلالها بالعدوان الإسرائيلي على غزة، ومطالبين بطرد السفير الإسرائيلي من عمان.

وتلي بيان في المسيرة قدم تحية لغزة التي تعرض لهجمة شرسة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وإلى الذين انزرعوا في أرضهم كالأطواد الشامخة بكل إباء وشموخ وعزة وكبرياء، والى الكاشفين عن صدروهم العارية للنار، المخضبين أجسادهم بدماء الشهادة والعزة والكرامة، الذين يزلزلون الأرض من تحت أقدام جبناء العالم، اليهود ومن ساندهم .

 وأشار البيان إلى اقتباس للناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاى ادرعى على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي  حيث يقول عجيب أمركم أيها العرب تزودون  طائراتنا الحربية بالوقود وتنيرون مدننا بغازكم وتحاصرون إخوانكم على المعابر  ثم تقولون إننا دوله ظالمة.

وحيا البيان الشهداء الذين ارتقوا إلى السماء، دفاعا عن شرف الأمة ونصرتها مطالبين النواب بالخروج عن قاعدة الشجب والاستنكار والإدانة لأن الجميع سام تلك الوسائل القاصرة ، داعين النواب إلى طرد السفير الإسرائيلي من عمان.

وقال إن شباب الأمة العربية والإسلامية بات منشغلا بالمونديال، فكيف له أن يشاهد ما تتناقله وسائل الإعلام من مجازر غزة التي ينفذها اليهود الجبناء بحق الأهل هناك.

Hashal.adayleh@alghad.jo

Faisal.qatameen@alghad.jo

 

 

التعليق