الطب الشرعي: لا شبهة جنائية بوفاة شاب في الكرك

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك –  أظهرت عملية تشريح جديدة لجثة شاب من محافظة الكرك، كان قد توفي قبل اسبوعين بحادث سير على طريق محي الحسا، ودفن في مقبرة بلدة محي شرقي لواء المزار الجنوبي ان سبب الوفاة هو النزف الدموي الشديد الناتج عن الاصابات المتعددة بالجسم ولا وجود لشبهة جنائية، وفقا لتقرير الطب الشرعي بالكرك.
واشار التقرير الذي اصدرته لجنة رسمية شكلها المدعي العام بالكرك منور الصرايرة، بعد طلب من ذوي الشاب باعادة تشريح الجثة مرة اخرى لوجود شكوك بشبهة جنائية في وفاته، الى ان اللجنة المشكلة من استشاري الطب الشرعي بمركز الطب الشرعي الاردني الدكتور محمود حرزالله واختصاصي الطب الشرعي بالكرك الدكتور حسن الهواري قامت باستخراج جثة الشاب مرة اخرى من مقبرة البلدة وعملت على تشريحها بالكامل وتصويرها شعاعيا.
وبين تقرير اللجنة الى ان التصوير والتشريح اظهرا كسورا بعظام الجمجمة وباضلاع القفص الصدري ونزفا دمويا بداخل تجويف الصدر، مؤكدا ان التشريح والتصوير لم يبينا اية اجسام غريبة يستدل منها على وجود مقذوفات نارية.
وعلل التشريح مجددا سبب الوفاة بالنزف الدموي الشديد الناتج عن الاصابات المتعددة بالجسم، بسبب الارتطام الشديد  بجسم صلب وهو ما لا يتعارض في ان يكون حادث  تدهور.
وكان الشاب 42 عاما من سكان بلدة محي قد توفي  قبل اسبوعين في حادث سير، بعد تدهور المركبة التي كان يستقلها على طريق محي الحسا.
واشار تقرير الطب الشرعي بالكرك وقتها الى ان سبب الوفاة بعد الكشف على الجثة هو  النزف الدموي الناتج عن الاصابات المتعددة بالجسم.
يذكر ان عملية استخراج جثة الشاب المتوفى تمت بموجب قرار رسمي من المدعي العام من مقبرة البلدة وبحضور الاطباء بالطب الشرعي واهالي وذوي الشاب ومندوبي الاجهزة الامنية المختلفة.  وبعد عملية التشريح  تسلم ذوو الشاب الجثة وقاموا بإعادة دفنها مرة اخرى في مقبرة البلدة.

hashal.adayleh@alghad.jo

hashalkarak@

التعليق