مصر: مقتل 8 بانفجار 3 قذائف في العريش

تم نشره في الاثنين 14 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

القاهرة - قالت وزارة الداخلية المصرية ومصادر أمنية وطبية في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء ان ثمانية أشخاص بينهم مجند قتلوا وأصيب 33 آخرون بينهم ثمانية مجندين في ثلاث هجمات وقعت في وقت متأخر من ليل الاحد وساعة مبكرة من صباح امس لدي سقوط قذيفتي هاون على حي سكني ومعسكر لقوات الامن بالعريش وحاجز أمني في رفح.
وقالت وزارة الداخلية في بيان بصفحتها على فيسبوك ان سبعة قتلى و25 مصابا هم ضحايا قذيفة هاون سقطت في المنطقة السكنية التي قالت المصادر الامنية انها قريبة من مبنى مديرية أمن شمال سيناء.
وقال البيان ان انفجار القذيفة "أدى الى وفاة سبعة مواطنين بينهم طفل واصابة 25 آخرين تم نقلهم الى المستشفى لاسعافهم."
ويبعد مبنى مديرية الأمن عن مكان سقوط القذيفة نحو 200 متر.
وقال مصدر طبي ان إصابات أغلب المصابين طفيفة وانها نتجت عن تطاير شظايا القذيفة لكنه أضاف أن هناك اصابات خطيرة وأخرى حرجة.
وقال شاهد عيان ان قائمين على مساجد في المدينة ناشدوا السكان عبر مكبرات الصوت التوجه الى مستشفى العريش العام للتبرع بالدم.
وقال مصدر أمني ان مبنى مديرية أمن شمال سيناء كان هدفا للهجوم فيما يبدو.
قالت المصادر الامنية ان مجندا قتل وأصيب سبعة آخرون في وقت متأخر من ليل الاحد في هجوم بقذيفة صاروخية استهدف معسكرا لقوات الأمن بالعريش.
وأكد المتحدث العسكري في صفحته على فيسبوك نبأ الهجوم على المعسكر ومقتل مجند. وقال "تؤكد القوات المسلحة أن مثل هذه العمليات... لن تنال من عزمها على اقتلاع جذور الارهاب" في اشارة الى مسلحين.
وقال مصدر أمني ان مجندا أصيب في هجوم بقذيفة هاون على حاجز أمني في مدينة رفح المصرية التي تقع على الحدود مع قطاع غزة في وقت مبكر من صباح أمس.
ومنذ الاطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين في تموز(يوليو) العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه كثف مسلحون يعتقد أنهم اسلاميون متشددون هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة بالمحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة.
وقتل مئات في الهجمات وفي حملات لقوات الجيش والشرطة بالمحافظة.
ويعتقد محللون أن اسلاميي شمال سيناء المتشددين تربطهم صلات بنشطاء في غزة.
وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية ان قوات الامن أحبطت مساء اطلاق صاروخين من شمال سيناء على اسرائيل التي تشن غارات من الجو والبحر على غزة التي أطلق النشطاء منها وابلا من الصواريخ على إسرائيل خلال الايام الماضية.
وقالت الوكالة ان الصاروخين "تم نصبهما على الحدود المصرية مع غزة بأرض زراعية شمال غرب منطقة الماسورة برفح المصرية في انتظار الاطلاق على الاراضي الإسرائيلية من الاراضي المصرية."
وأضافت نقلا عن مصادر أمنية "تم ضبط الصاروخين حيث كانا مثبتين على قاعدتيهما وجاهزين للانطلاق من قبل بعض الجماعات المسلحة وقد أمكن مصادرتهما ومنعهما من الانطلاق."
وقبل يومين قالت مصادر أمنية ان قوات الأمن ضبطت 20 صاروخا وقواعد اطلاقها كانت معدة لتهريبها من شمال سيناء الى غزة عبر انفاق سرية تحت خط الحدود.-(رويترز)

التعليق