ممرضو "الصحة" يضربون عن العمل والوزارة تعبر عن مفاجأتها

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة الصحة-(أرشيفية)

محمد الكيالي

عمان- فيما بدأ ممرضو وزارة الصحة أمس اضرابا مفتوحا عن العمل، للمطالبة بـ”حقوق وظيفية”،عبرت وزارة الصحة عن مفاجأتها بالتوقف المفتوح عن العمل للممرضين والذي أعلنت عنه النقابة “بشكل مفاجئ”، بحسب مير إدارة المستشفيات في الوزارة د. احمد قطيطات.
وقال قطيطات، في تصريح صحفي أمس، انه “كان من الواجب التحلي بالصبر، في التعامل مع هذه القضايا الحساسة، خصوصا وأن الزملاء في مهنة التمريض يقومون بدور حيوي ومهم في علاج المرضى”.
وأشار إلى ان الممرضين “هم جزء مهم ورئيسي في مكونات وزارة الصحة، ومستشفياتها”، داعيا اياهم إلى “عدم ترك مهنتهم التي لها بصمات واضحة في الطب الأردني إلى جانب النقابات الطبية الأخرى”.
وزاد أن التوقف المفاجئ عن العمل “يعود بالضرر على المواطن بالدرجة الأولى”، داعيا النقابة إلى “اللجوء الى طاولة الحوار والعدول عن قرار التوقف المفتوح عن العمل”.
من جانبه، قال نقيب الممرضين محمد حتاملة ان الإضراب “يتواصل بشكل مفتوح في مستشفيات وزارة الصحة، والمراكز الصحية التابعة لها”.
ولفت حتاملة، في تصريح صحفي أمس، الى ان النقابة “لن تتراجع عن الإضراب، حتى يرفع الظلم عن الممرضين”، مشيرا الى أن الخوافز المالية والعلاوات والرتب الادارية “كلها مواضيع تجاهلتها الوزارة منذ اشهر طويلة، بالرغم من توجيه مجلس النقابة، عدة كتب بخصوصها”.
واتهم حتاملة وزارة الصحة بـ”اتخاذ مواقف معادية لمهنة التمريض ومنتسبيها”، معتبرا ان مواقف الوزارة تجاه المهنة والممرضين و”استفزازاتها المتكررة لهم لن تقابل الا بالتوقف المفتوح عن العمل وفي اسرع وقت”.وقال ان وزارة الصحة “هي الخصم الاول والوحيد للنقابة، والممرضين ومهنة التمريض، وانها وصلت لمستوى متدني في التعامل مع اهم المهن الصحية والعامود الفقري للخدمات الصحية” على حد قوله. وسبق لنقابة الممرضين ان حددت يوم 20 آب (اغسطس) المقبل، موعدا لتنفيذ التوقف المفتوح عن العمل، في حال لم تستجب وزارة الصحة لمطالب الممرضين المالية والإدارية والمهنية.

mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق