اتجاهات المواطنين الشرائية تتحول إلى الألبسة والذهب والتجميل

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • متسوقون يجوبون سوق جبل الحسين في عمان - (تصوير: ساهر قدارة)

حلا أبوتايه

عمان- أكد أصحاب محال تجارية أن النمط الشرائي للمواطنين تحول من الطلب على المواد الغذائية الرمضانية إلى الطلب على محال الألبسة والذهب، بالإضافة إلى مراكز التجميل ومحال بيع مستلزمات العيد.
وبين هؤلاء أن محال المواد الغذائية شهدت تراجعا في الطلب عليها، مقارنة بما كانت عليه في الأسابيع الأولى من رمضان لتشهد محال بيع مستلزمات العيد تهافتا كبيرا عليها خلال الفترة الحالية.
وقال بائع في محل للخضار والفواكه، علي رشيدي، إن الطلب على الخضار تراجع إلى النصف، مقارنة بما كان عليه خلال الأسابيع الأولى من رمضان.
وبين علي أن المواطنين لم يعودوا يتلهفون لإعداد السفرة الرمضانية بما لذ وطاب من الطعام، وذلك لشعورهم بالملل من جهة وتغير أولويات شرائهم من جهة أخرى.
وأكد البائع في أحد المراكز التجارية، يزن العبادي، إن الطلب على مختلف أصناف المواد الغذائية تراجع بشكل كبير باستثناء تلك المواد التي تستخدم في صنع حلويات العيد.
واشار يزن إلى أن المراكز التجارية لم تعد تشهد تهافتا كبيرا عليها كما كانت قبل أسبوعين، لافتا إلى أن النمط الشرائي للمواطنين يحدده حاجة الفترة فعلى سبيل المثال فترة العيد تتطلب الإقبال على الألبسة.
في المقابل، قال صاحب محل للألبسة، يوسف الساحوري، إن هناك طلبا كبيرا وتهافتا على محال الألبسة لشراء كسوة العيد بعد فترة طويلة من الركود التي أصابت قطاع الألبسة خلال الأسابيع الأولى من شهر رمضان.
وبين الساحوري أن المواطنين يتهافتون بشكل كبير على محال الألبسة خلال ساعات الصيام وساعات ما بعد الإفطار ولساعات متأخرة من الليل، لافتا إلى أن أكثر الطلب يتركز على محال ألبسة الأطفال.
وأكد بائع في محل ألبسة، عدنان محمد، أن محال الألبسة تظل مفتوحة للزبائن لساعات متأخرة من الليل، وذلك بسبب الطلب الكبير عليها لقرب قدوم عيد الفطر.
كما تشهد مراكز وصالونات التجميل طلبا كبيرا عليها خلال الفترة الحالية بعد حالة الركود التي أصابتها في الأسابيع الأولى من رمضان، بحسب صاحب محل تجميل، نزيه إبراهيم. وبين نزيه أن صالونات التجميل كثفت من جاهزيتها للعمل خلال الفترة الحالية التي تشهد إقبالا كبيرا عليها، متوقعا أن يستمر الإقبال حتى اليوم الأول من عيد الفطر.
وأكد مدير محل لبيع الذهب، جركس شوباش، أن الطلب على الذهب بدأ منذ فترة قصيرة، لافتا إلى أن الأسبوع الأول من رمضان وانشغال المواطنين بالطعام إنعكس على محال الذهب بشكل سلبي.
وبين شوباش أن هناك كثيرا من المواطنين ممن يهدون أمهاتهم وزوجاتهم ذهبا كعيدية في عيد الفطر، لافتا إلى أن أكثر الطلب على الأساور في الدرجة الأولى بالإضافة إلى الخواتم.
وأضاف شوباش أن تأجيل مناسبات الخطوبة والزواج خلال شهر رمضان لإقامتها خلال أيام العيد ساهم في ارتفاع الطلب على الذهب خلال الفترة الحالية.
يذكر أن محال بيع الحلويات تشهد في ليلة العيد تهافتا غير مسبوق عليها لشراء كعك العيد من معمول يتسيد أصناف الحلويات التي تقدم في عيد الفطر.

hala.abutaieh@alghad.jo

hala_abutaieh@

التعليق