استشهاد قيادي في حركة الجهاد و3 من أبنائه بغارة جنوب غزة

تم نشره في الجمعة 25 تموز / يوليو 2014. 11:15 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 25 تموز / يوليو 2014. 11:18 صباحاً
  • طفل فلسطيني استشهد بالقصف الاسرائيلي - (ا ف ب)
  • طفل فلسطيني استشهد بالقصف الاسرائيلي - (ا ف ب)

غزة- استشهد قائد الإعلام الحربي وعضو المجلس العسكري لسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي صلاح أبو حسنين و3 من ابنائه في غارة للاحتلال صباح اليوم الجمعة على منزله في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بحسب ما افادت مصادر طبية.

وقال اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة "استشهد صلاح حسنين (45 عاما) ونجله عبد العزيز حسنين (14 عاما)، فيما توفي ابنه الثاني هادي حسنين (12 عاما) متاثرا بجراحه وجرح 15 اخرون في غارة اسرائيلية استهدفت صباح اليوم منزله الواقع في مدينة رفح".

واضاف القدرة في بيان لاحقا "توفي ابنه الثالث عبد الهادي (9 سنوات) متاثرا بجراحه" ليرتفع بذلك عدد الشهداء جراء الغارة الى 4.

ونعت حركة الجهاد الاسلامي صلاح حسنين احد قيادييها .

واعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي "تحتسب عند الله شهيدها القائد صلاح ابو حسنين مسؤول الاعلام الحربي في قطاع غزة الملقب ابو احمد".-(أ ف ب)

التعليق