التمثيل الحركي يساهم بتعديل سلوك الطفل

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • على الأم أن تنتهج أسلوبا حركيا تمثيليا يعدل سلوك الأبناء أكثر من أي أسلوب تربوي آخر - (أرشيفية)

عمان-الغد- تعد عملية تربية الأطفال من الأشياء الصعبة التي تواجه أي أسرة، لما يجده الوالدان من صعوبة في ترويض الأبناء وتعليمهم الطرق والقواعد الصحيحة، التي ينبغي أن يسيروا عليها طوال حياتهم، وفق خبيرة التنمية البشرية سالي يسري التي توضح أن هناك طريقة بسيطة يمكن استخدامها مع الأطفال تساعد على تعديل سلوكهم، وتقويمه إلى السلوك الصحيح.
وأضافت يسري، وفق ما أوردت صحيفة “اليوم السابع”، أن هذا الأسلوب هو “السيكو دراما”، الذي يُعد من ضمن أساليب علم النفس البشري، والذي يقوم على التمثيل الحركي أمام الطفل بدلاً من توجيه النصائح الشفوية، خاصة أنه من المعروف أن الطفل مقلد جيد لوالديه.
وأوضحت، أنه يمكن استخدام هذا الأسلوب مع الأطفال لتقديم بعض النصائح إليهم من خلال تمثيل بعض المواقف المعينة، لزرع القيم المطلوبة من الطفل وليس السلوكيات المرفوضة من أجل صنع صورة ذهنية صحيحة بداخله، فهي تعتمد على تمثيل معين لسلوك مطلوب، فمثلاً إذا ما شاهد الطفل شخصًا ما يُلقي بعض القمامة في الشارع، ثم رأى والده يقوم برفع هذه القمامة من الشارع ووضعها في صندوق القمامة المخصص لها، فإن الطفل تلقائيًا سيتعلم هذا السلوك وبمجرد رؤيته لأي قمامة سيقوم برفعها ووضعها داخل الصندوق، فهذه الطريقة قادرة على تعزيز وتعديل سلوك الطفل من خلال التقليد، كذلك يمكن استخدام هذا الأسلوب في كل النصائح التي يمكن تقديمها للطفل من خلال اصطناع بعض المواقف التمثيلية من أجل تعليم الطفل السلوكيات الصحيحة، خاصة أنه أثبت فاعليته، على عكس النصائح الشفوية التي لا تؤتي الأثر نفسه.

التعليق