النواب البريطانيون: الحلف الأطلسي غير مستعد لمواجهة هجوم روسي

تم نشره في الخميس 31 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

لندن - اعتبرت اللجنة البرلمانية البريطانية لشؤون الدفاع ان الحلف الاطلسي غير مستعد لمواجهة هجوم روسي على احدى الدول الاعضاء في الحلف.
واعلن روري ستيورت ريس اللجنة البرلمانية لشؤون الدفاع التي يشارك فيها مختلف الاحزاب "هناك خطر حقيقي بحصول هجوم روسي على احد اعضاء الحلف الاطلسي، حتى وان كان ضعيفا، لسنا مقتنعين بأن الحلف الاطلسي مستعد لمواجهة هذا الخطر".
وأوصى تقرير اللجنة الحلف الذي يضم 28 بلدا، بنشر قوات وعتاد بشكل دائم في استونيا ولاتفيا وليتوانيا، وبإقامة سياج لحماية دول البلطيق.
ويأتي هذا النداء في حين تفرض الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات جديدة على روسيا تعتبر الاشد منذ الحرب الباردة لتورطها في الأزمة الاوكرانية.
ونددت دول مجموعة السبع ايضا بدور روسيا في زعزعة الاستقرار ولوحت بعقوبات اخرى اذا لم تنتهج موسكو "طريق الحد من التصعيد".
واعتبر تقرير اللجنة البرلمانية البريطانية الوضع في اوكرانيا "جرس منبه" كشف "الثغرات الخطيرة في مدى جهوزية الحلف الاطلسي". وقالت اللجنة انه "سيكون من الصعب مواجهة هجوم روسي غير تقليدي، يستخدم تكتيكات غير متجانسة -والصيغة الأحدث لوصف ذلك هي "الحرب الغامضة".
ودعت اللجنة الى ادراج تكتيكات مثل اللجوء الى الهجمات المعلوماتية والميليشيات غير النظامية في البند الخامس للحلف الاطلسي الذي ينص على ضرورة ان يقدم كل اعضاء الحلف المساعدة لاي دولة عضو تتعرض لهجوم.
واضاف القرار ان "الحلف الاطلسي لم يعتبر روسيا خصما او انها تشكل خطرا بريا محتملا على احد اعضائه منذ عشرين سنة".
وتابع "بات مرغما الآن ان يفعل ذلك نظرا لتصرفات روسيا الاخيرة".
واعلنت ناطقة باسم الحلف الاطلسي ان هذا التقرير سيدرس بعناية وان "خطة عمل" ستناقش خلال القمة المقبلة للحلف الاطلسي في ايلول(سبتمبر).
واوضحت المتحدثة ان "الحلف الاطلسي اتخذ التدابير لتعزيز دفاعه المشترك لاسيما لحلفائنا في الشرق بمزيد من الطائرات في الجو والسفن في البحر والتمارين الميدانية". - (ا ف ب)

التعليق