تغيير أسلوب الحياة في الكِبر يحمي القلب

تم نشره في الاثنين 4 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • للحفاظ على صحة القلب ينبغي الاعتماد على التغذية الغنية بالفيتامينات وممارسة الرياضة والإقلاع - (د ب أ)

ميونيخ-  أكد طبيب القلب الألماني نوربرت سميتاك، أن تغيير أسلوب الحياة في الكِبر يحمي القلب أيضاً؛ حيث إن التخلص من العادات الحياتية غير الصحية يقلل إلى حد كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، استناداً إلى دراسة أميركية حديثة.
وقد شملت هذه الدراسة أكثر من 3500 متطوع، تم فحصهم في المرحلة العمرية المتراوحة بين 18 و30 عاماً، ثم تم فحصهم مرة أخرى بعد مرور 20 عاماً في المرحلة العمرية المتراوحة بين 38 و50 عاماً.
وخلال هذه الدراسة، لم يغير نحو 34 % من المشاركين أسلوب حياتهم غير الصحي، بينما اتبع 40 % منهم أسلوباً غير صحي أكثر من ذي قبل، في حين نجحت النسبة المتبقية من المشاركين في الدراسة في التخلص من العادات الخاطئة واتباع أسلوب حياة صحي.
وبعد الفحص الثاني، تبين أن المشاركين ضمن المجموعتين الأولى والثانية يعانون من زيادة الترسبات الكلسية في الشرايين وزيادة سُمك جدران الأوعية الدموية؛ أي تضيق الأوعية الدموية، الذي ينذر بخطر الإصابة بالأزمات القلبية. بينما لم يعاني المشاركون ضمن المجموعة الثالثة، التي نجحت في تغيير أسلوب حياتها غير الصحي، من هذه الأعراض والمخاطر المترتبة عليها. لذا ينصح طبيب القلب الألماني سميتاك الأشخاص البالغين بالبدء فوراً في اتباع أسلوب حياة صحي يتمثل في تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والألياف الغذائية والإقلال من الأملاح والسكريات والحفاظ على الوزن الطبيعي قدر المستطاع، مع الإقلاع عن التدخين والكحوليات، وممارسة الرياضة بمعدل خمس مرات في الأسبوع لمدة لا تقل عن نصف ساعة في كل مرة.-(د ب أ)

التعليق