سيدي المبتسم المتأهب... الشهيد نارت هيثم نفش

تم نشره في الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

كامل محادين*

الواقعة قبل شهر ونيف وحال عودتي من عملي إلى منزلي كان هناك واجب أمني ارتبط به الدرك وأثناء مغادرتي موقع عملي التفت إلى المجموعة المناطة بهم الواجب الأمني وتقدمت للتحية من شاب مبتسم في مقتبل العمر وسألته عن اسمه فقال أنا نارت هيثم نفش فقلت له شركسي أنت....أنت جديد هنا!!! ... فرد أنا سيدي في واجب... أخبرته حماكم الله جميعا أنا خوالي شركس....  ابتسم وأدى التحية العسكرية.... وغادرت الموقع..
البارحة وحال معرفتي باستشهادك تذكرت الملامح والموقف المشرف لك واليوم أخبرني مرافقي وذكرنا بالملازم نارت.
أيها الراحل ولن ترتحل من ذاكرتي وذاكرة الوطن.. كانت إقامتك في العقبة لمدة أسبوع فقط في واجب إسناد أيها الشاب ترعرعت في بيت عسكري ومنزل شرقي شركي أردني...
أيها الشهيد تراب الوطن وكل من في الوطن يقف احتراما لأنك ابن الواجب حاميا تراب الوطن والرمز.
العسكر أينما كُنْتُمْ وأينما حللتم ... فخر الأمة وتاج العز وروح الوطن ... فتحية إلى وطن يملك رجالا كنارت.
مسّتك يد الغدر ومسّتك يد عبثت بالوطن .... كيف نوفيك حقك...  وماذا نقول لأم البطل ودموع من أحبوك.
أيها الفتى تركت رحاب الوطن وسجلت معنى رفع لواء لوطن... أهلك الشركس حماة الدار وطيب المنبت.
أيها الخال ترعرعت في منزل عرفت به معنى عرق الوفى والنبل .... رويت الاردن بدمك الطهور.
أيها الضابط .... خريج المدرسة العسكرية أنتم عنوان الوفاء وسيف الحق في حماية الدار.
عالمكم عالم آخر هو عالم الدفاع عن الوطن وسلامته وسلامة حدوده وسلامة من سكن الوطن والحفاظ على الرمز العلم والملك والدستور.... لذا تأتي المدرسة العسكرية في مقدمة المدارس الأنبل والأنقى والأعز ... انضباط يتبعه انضباط ..
حماة الدار.... في مدرستكم العسكرية تدرسون قواعد التقدم وقواعد الاشتباك وبدائل الانقضاض والانسحاب... تتحملون الكثير في سبيل الوطن لأنكم مشروع شهادة .... رسالتكم أبدية وستبقى قصتكم قصة أرض مروية بدماء زكية ...
ربنا إنا استودعناك نارت... ربنا إنا استودعناك نارت ... ارحمه يا ربي واسكنه فسيح جنانك.
إلى أهل الشهيد نارت .... إلى والدته ... أعانك الله .. أم الشهيد .... أم البطل نارت
من الوطن إلى الوطن .... تحية وطن إلى الشهيد نارت هيثم نفش.

* رئيس مجلس مفوضي منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة

التعليق