وزير الطاقة يؤكد أهمية الاستعداد المبكر للزلازل

تم نشره في الأربعاء 6 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد أهمية البعد التوعوي المتعلق بالاستعداد المبكر للزلازل وكيفية السلوك قبل واثناء وبعد حدوث الكارثة الزلزالية.
وأضاف حامد خلال ورشة عمل بعنوان "الزلازل وسبل التخفيف من مخاطرها" عقدتها لجنة الزلازل والكوارث الطبيعية في شعبة هندسة المناجم والتعدين في نقابة المهندسين أمس، أن التخفيف من مخاطر الزلازل يتطلب العمل على التركيز على البعد العلمي والمعرفي المتعلق بالتعرف على زلزالية منطقة الشرق المتوسط والمخاطر الطبيعية المختلفة من انزلاقات وانهيارات ارضية، داعيا أيضا إلى التركيز على البعد الهندسي المتعلق بالتصميم المقاوم لأفعال الزلازل.
من جانبه، قال نقيب المهندسين، رئيس اتحاد المهندسين العرب عبدالله عبيدات ان النقابة تولي المواضيع ذات العلاقة بسلامة الوطن والمواطن اهمية قصوى، ومنها الزلازل والكوارث الطبيعية.
وأضاف عبيدات أن النقابة تشدد باستمرار على ضرورة تطبيق الكودات المقاومة للزلازل وتحديثها، من خلال عقد الورش والأيام العلمية والمحاضرات المتخصصة.
بدوره، قال عضو مجلس النقابة رئيس الشعبة سمير الشيخ إن العدوان الصهيوني على غزة "فاق أي كارثة طبيعية تخلفها الزلازل والبراكين"، مؤكدا أهمية الاستعداد والتحضير والتخطيط الجيد لكيفية التعامل مع الأخطار الزلزالية في مجالاتها المختلفة.
وبين رئيس اللجنة محمد فندي ان لجنة الزلازل ممثلة لكافة القطاعات ذات الصلة، وتضم خبرات وطنية في المجالات الأكاديمية والهندسية والإجرائية والتوعوية.

التعليق