وزارة المياه توقع اتفاقيات مشاريع مائية بقيمة 21 مليون دينار

تم نشره في الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

إيمان الفارس

عمان - وقعت وزارة المياه والري عدة اتفاقيات لتنفيذ مشاريع في قطاع المياه أهمها التغير المناخي بكلفة تتجاوز 21 مليون دينار لإيجاد حلول لمشكلة الحمأة السائلة في محطات التنقية، وإعداد التصاميم ووثائق عطاء خطوط الصرف الصحي لمناطق في إربد، وإعادة تأهيل آبار في مناطق بمحافظة الكرك.
وأكد وزير المياه والري حازم الناصر، الذي وقع الاتفاقيات أمس، أهمية هذه المشاريع في إحداث نقلة نوعية وتحسين خدمات المياه والصرف الصحي.
وتشمل الاتفاقيات مشروع التغير المناخي في قطاع المياه لإيجاد حلول لمشكلة الحمأة السائلة في محطات التنقية بقيمة تتجاوز 21 مليون يورو، ممولة من بنك الإعمار الألماني (KFW)، ومشروع إعداد التصاميم ووثائق عطاء خطوط الصرف الصحي لمناطق في محافظة إربد بقيمة بلغت نحو 750 ألف دينار، ممولة بالكامل من الصندوق الكويتي، ضمن المنحة الخليجية.
إلى جانب مشروع إعادة تأهيل عدد من الآبار في مناطق الكرك بقيمة بلغت حوالي 530 ألف دينار لتعزيز الواقع المائي بالمحافظة، ممولة من الصندوق الكويتي للتنمية ضمن المنحة الخليجية.
وقال الناصر إن الوزارة/ سلطة المياه تعمل جاهدة لتجاوز الآثار الناجمة عن الاكتظاظ الذي تشهده كل المحافظات، والتزايد الهائل في الطلب على المياه يوما بعد يوم، وانعكاسات ذلك على زيادة استهلاك مياه الشرب، وبالتالي ارتفاع كميات المياه العادمة الواردة لمحطات معالجة المياه العادمة وصولا لطاقتها القصوى.
وبين أن الوزارة حصلت على تمويل مشروع التغير المناخي بقيمة 20 مليون يورو كقرض ميسر من بنك (KFW)، إضافة لمنحة بقيمة 732 ألف يورو قيمة لخدمات استشارية للمشروع.
ويهدف هذا المشروع لإيجاد حلول عملية ومتطورة وفق أفضل المواصفات العالمية للحمأة، وفق الناصر الذي أوضح أن المشروع يتضمن تحسين أنظمة المعالجة وفق أحدث المواصفات العالمية وتركيب نظام فلترة ونظام تعقيم، وكذلك نظام تقني حديث لمعالجة تجفيف الحمأة وأجهزة تحكم بالروائح بما يحقق أعلى درجات المحافظة على البيئة.
وذكر أنه سيتم إعداد دراسة شمولية لواقع الحمأة في كل محطات التنقية بالمملكة لإيجاد الحلول الدائمة والعملية لمشكلة الحمأة السائلة.
وأوضح الناصر أن المشروع يشمل ايضا إعادة تأهيل احواض التجفيف للحمأة، متوقعا أن يتم طرح أعمال عطاءات التنقية خلال النصف الثاني من العام المقبل بعد استكمال جميع الدراسات الاستشارية.
إلى ذلك، استعرض الناصر المشروع الذي ستنفذه الوزارة في مناطق محافظة اربد، وتشمل الخدمات الاستشارية ودراسة أنظمة وشبكات الصرف الصحي، حيث سيتم تحضير التصاميم النهائية ووثائق عطاءات مناطق حكما والمغير وكفر يوبا والوسطية، بما يلبي احتياجاتها حتى العام 2040.
وذكر أن المشروع، الممول من المنحة الخليجية من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بقيمة حوالي 750 ألف دينار، سيستكمل خلال عام.
من التوقيع عبر شركة الشرق للاستشارات والتصاميم الهندسية.
وبين الناصر، خلال توقيعه عدة اتفاقيات مع مجموعة المواقع للخدمات وحفر الآبار لحفر عدد من الآبار في مناطق محافظة الكرك، أن الخطط التي انتهجتها وزارة المياه استطاعت مواجهة الضغوطات، فيما حققت خدمات المياه والصرف الصحي تحسنا ملحوظا في التزويد المائي والصرف الصحي في مناطق الشمال كافة. وأضاف أن الوزارة ستقوم، من خلال مشروع إعادة تأهيل وتنظيف ثلاث آبار رئيسية عميقة في اللجون/ الكرك، بمحاولة استخراج وإنقاذ المضخات الكهربائية الغاطسة الساقطة في الآبار الثلاث مع مواسير التعليق والكوابل وتنظيفها وإعادة تأهيلها، وإجراء تجارب مضخية لها باستخدام مضخات عملية وحديثة على أعماق 400-450 مترا.
وبين الناصر أن أعمال المشروع للآبار في الكرك ستنتهي في غضون ثلاثة أشهر، فيما ستوفر كميات مياه إضافية، ما يعزز كميات المياه لجميع مناطق الكرك.

eman.alfares@alghad.jo

التعليق