"الضمان" تطلق خطّتها الاستراتيجية المعدّلة للأعوام 2014 - 2016

تم نشره في الأربعاء 6 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان -الغد - قالت مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي ناديا الروابدة أمس إن خطة المؤسسة الاستراتيجية المعدلة للأعوام 2014 - 2016 طورتها إدارة التخطيط الاستراتيجي بالمؤسسة ضمن منهجية علمية.
جاء ذلك خلال إطلاق المؤسسة للخطة المعدلة للأعوام 2014 - 2016 والمطورة لخطتها الاستراتيجية للأعوام 2012– 2016.
ولفتت الروابدة الى ان الخطة اعتمدت مبدأ التشاركية في مراحلها والاعتماد على قدراتها الذاتية وكوادرها وخبراتها الداخلية.
وأضافت الروابدة إلى أن المؤسسة أنجزت مراجعة خطتها لتنطلق بخطة جديدة معدلة للأعوام 2014 - 2016، استناداً لرؤية المؤسسة في تحقيق ضمان اجتماعي شامل.
وتتضمن الخطة خمسة أهداف استراتيجية، تضمن ديمومة النظام التأميني ورفع كفاءته، وتقديم خدمات تأمينية وتطويرها، وتطوير فعالية الأداء المؤسسي، ونظام إدارة الأداء، وربط الحوافز بالأداء والانتاجية، وتعزيز الجودة، وإصدار وتطوير الأنظمة والتعليمات وأدلة العمل، وبناء ثقافة التفكير الابداعي، وإعداد مشروع خاص بالتنظيم الاداري والهيكلي والوصف الوظيفي، ونشر الوعي التأميني ودعم تكامل سياسات الحماية الاجتماعية.
كما أنها وضعت منهجية لتحديث عناوين المنشآت والمؤمن عليهم، وقامت بدراسة خصائص المشتركين اختياريا، وخصائص التهرب التأميني، والأوضاع والأنماط المعيشية لمتقاعدي الضمان، وتحسين إصدار كشف بيانات المؤمن عليهم.
كذلك صادقت على الاتفاقية الدولية للضمان رقم 102، واستكملت دراسات التأمين الصحي، وأدخلت تنفيذ الاستراتيجية ضمن معايير تقييم الأداء الفردي والمؤسسي، وبنت شبكة اتصال مؤسسي لموظفي المؤسسة، إلى جانب استخدام تقنيات المرئي والمسموع للاتصال المؤسسي، ووضع معايير اكتوارية موثقة.
ولفتت الروابدة إلى إنجاز الدراسة الاكتوارية السابعة، وإقرار القانون المؤقت بصفة دائمة وتكثيف التواصل مع الجهات المعنية بالقانون، ومتابعة التطبيق الأمثل للتأمينات الجديدة (الأمومة، والتعطل عن العمل)، وتعزيز مأسسة التخطيط الاستراتيجي في المؤسسة، وإصدار دليل المؤشرات القياسية.

التعليق