آلام الأزمة القلبية لا تصيب الذراع الأيسر بالضرورة

تم نشره في الخميس 7 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • المصاب بنوبة قلبية أمامه فرصة للنجاة خلال 6 ساعات- (د ب أ)

برلين- أوضح البروفيسور الألماني ديتريش أندريسين أن أعراض أمراض القلب التاجية لا تظهر إلا بعد فوات الأوان؛ حيث يؤدي ضيق الشرايين التاجية إلى حدوث أزمة قلبية حادة بسبب انسداد الأوعية الدموية. ونتيجة لذلك تظهر آلام في منتصف الصدر حول عظم القص، وتنتشر هذه الآلام بعد ذلك في الجزء العلوي من الجسم.
ويصف البروفيسور الألماني هذه الآلام بأنها واسعة النطاق وضاغطة وحارقة، وتقترن بالشعور بضيق في الصدر. وأشار الطبيب بمؤسسة القلب الألمانية إلى خطأ الاعتقاد السائد بأن الآلام تنتشر في الذراع الأيسر عند حدوث أزمة قلبية.
وأضاف طبيب القلب الألماني قائلاً: "قد تظهر آلام بالذراع الأيسر، ولكنها لا تحدث بالضرورة". وغالباً ما يعاني مرضى الأزمات القلبية الكثير من التعرق، مع الشعور بالغثيان. وعند ملاحظة إحدى علامات الأزمة القلبية، فإنه يجب الاتصال بطبيب الطوارئ على الفور؛ نظراً لأنه يكون هناك خطر على الحياة.
وعند حدوث أزمة قلبية حادة يكون هناك انسداد في الشريان التاجي، وبالتالي لا يتم إمداد عضلة القلب المرتبطة به بقدر كافٍ من المواد المغذية وتموت بشكل تدريجي.
6 ساعات للنجاة
وأضاف البروفيسور الألماني قائلاً: "كلما كان الشريان المتعرض للضرر كبيراً، ازداد الضرر الواقع على القلب". وتكون هناك فرصة أمام المريض لمدة حوالي ست ساعات للنجاة من خلال إزالة الانسداد بالشريان التاجي باستخدام الدعامات، ولكن إذا ماتت عضلة القلب بنسبة 40 %، فإن النسبة الباقية لا تكفي لإنقاذ حياة المريض.
وأشار الطبيب الألماني أندريسين إلى أن هناك صورة أخرى من أمراض القلب التاجية، ألا وهي الذبحة الصدرية، والتي يشعر بها المريض عند بذل مجهود بدني، موضحاً: "في حال الذبحة الصدرية تضيق الشرايين التاجية أكثر، إلا أنها تظل مفتوحة".
وإذا لم يتحرك المريض، فإن الدم يتدفق بكمية كافية لتغذية عضلة القلب، فمثلاً بمجرد صعود المرء للدرج، فعندئذ تحتاج عضلة القلب إلى المزيد من الدم، وهو ما يتعذر حدوثه بسبب ضيق الأوعية والشرايين.
ويظهر ذلك في شكل آلام تشبه الآلام التي تحدث في حال الاحتشاء الحاد لعضلة القلب، ولكن ليس بالضرورة أن تشير إلى نوبة قلبية. وإذا ظل المريض متوقفاً فإن الآلام تختفي مرة أخرى، ومع ذلك قد يحدث احتشاء عضلة القلب في وقت ما نتيجة الإصابة بالذبحة الصدرية.-(د ب أ)

التعليق