الطراونة: "النواب" طالب بتجميد عضوية إسرائيل في البرلمان الدولي

تم نشره في السبت 9 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - قال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة خلال مهرجان احتفالي نظمته الفاعليات الشعبية في منطقة الجبل الأبيض بالزرقاء مساء أول من أمس (الخميس) بعنوان (المقاومة تصنع كرامة الأمة) إن مجلس النواب الأردني طالب بتجميد عضوية "إسرائيل" في البرلمان الدولي من خلال رسائل موثقة الى الدول الأعضاء في البرلمان الدولي وجمعية الأورومتوسطي، إضافة إلى مطالبته المجتمع الدولي باتخاذ موقف واضح ضد القتل والتدمير والاعتداء المتواصل الذي يمارسه الإسرائيليون بحق المدنيين في غزة، الأمر الذي سيشكل، خطوة على طريق عزل إسرائيل دوليا، عقابا لها على جرائمها.
وقال الطراونة خلال كلمته في المهرجان، إن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بادر الى اتخاذ سلسلة خطوات لإدانة وتجريم العدوان الإسرائيلي على غزة، لافتا الى أن جلالة الملك ومنذ تسلمه سلطاته الدستورية، تحدث عن أهمية حل القضية الفلسطينية بوصفها أولوية العمل في منطقة الشرق الأوسط، وأن قيام الدولة الفلسطينية على أسس قابلة للحياة، بضمانات عادلة ومقبولة للجانب الفلسطيني سيكون بمثابة كلمة السر في وقف الصراع العربي الإسرائيلي.
وأوضح، أن وحدتنا الوطنية تعتبر وحدة موضوعية عفوية لا مراء فيها ولا رياء، لافتا الى الإجماع على خيار طرد المحتل وعدم القبول بأقل من وطن فلسطيني كامل السيادة على كامل ترابه، وعاصمته القدس، مع الاحتفاظ بحق عودة اللاجئين الى أرضهم وعودة الحق الى أصحابه الشرعيين.
واشتمل المهرجان الذي حضره العديد من النواب  والفاعليات الرسمية والشعبية والشبابية على كلمتين للنائب محمد الحجوج ورئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني، إضافة إلى قصائد شعرية وأغان وطنية حيت صمود المقاومة وأكدت ضرورة استمرار النضال من أجل الوصول الى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأكد النائب الحجوج ضرورة اضطلاع رأس المال الفلسطيني بمسؤولياته والتوجه الى بناء ما هدمه الاحتلال، إضافة إلى دعوته رجال الأعمال الفلسطينيين الى دفع زكاة أموالهم للمتواجدين بالداخل المحافظين على الكرامة الفلسطينية والعربية، مبينا أن حجم المال الفلسطيني الذي يستثمر خارج فلسطين يزيد على 120 مليار دولار.
وقال الحجوج إن غزة صمدت خلال ثلاثين يوما من التصدي والمقاومة الذي قاده أبناء حركات المقاومة المختلفة الذين دافعوا عن كرامتنا وكرامة الأمة العربية.
وقال رئيس بلدية الزرقاء إن المقاومة الفلسطينية حاكت نصر المقاومة اللبنانية العام 2006 وأكدت مرة أخرى أن الجيش الصهيوني يمكن قهره وإذلاله، حيث ينعدم شبح تحقيق الدولة العبرية في كل يوم يصمد به الفلسطينيون وكذلك يتراجع شبح تقويض أساسات الأقصى ويقترب الحلم الفلسطيني من دولة فلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس.

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق