فعاليات بالمحافظات تطالب بفك الحصار عن غزة

تم نشره في السبت 9 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • فاعليات عجلونية تتقبل العزاء بشهداء غزة في خيمة عزاء بكفرنجة -(الغد)

إحسان التميمي وهشال العضايلة وعامر خطاطبة

محافظات - دعت فعاليات حزبية وشعبية خلال مسيرات نظمت أمس في عدد من محافظات المملكة إلى الوقوف مع الشعب الفلسطيني في وجه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ورفع الظلم والحصار عنهم، فيما اقيمت في عجلون  خيمة عزاء إحياء لذكرى الشهداء الذين ضحوا بدمائهم في معركة "العصف المأكول" الذين سقطوا في مواجهة العدو الصهيوني.
الزرقاء: المطالبة بإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان
ونفذت الحركة الإسلامية في محافظة الزرقاء مسيرة حاشدة بعد صلاة الجمعة، من مسجد عمر بن الخطاب في الوسط التجاري للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وهتف المشاركون ضد الهجوم الإسرائيلي على القطاع، مطالبين بإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان، والعمل على وقف العدوان على غزة ضمن شروط المقاومة.
ونددوا بالصمت العربي حيال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وأدانوا الصمت العربي والدولي حيال العمليات الإسرائيلية التي تستهدف المدنيين في غزة.
وطالبوا الأنظمة العربية بالتدخل لوقف العدوان وحماية الشعب الفلسطيني، مستنكرين الممارسات العدوانية المستمرة التي تقوم بها إسرائيل على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وحيا المشاركون وقفة أهالي غزة في وجه الظلم والطغيان العسكري الصهيوني، الذي يرتكب أبشع جرائم الحرب ضد أهالي غزة وبالذات الأطفال والنساء.
الكرك: المقاومة أعادت كرامة
الإنسان العربي
ونظمت فاعليات شعبية وحزبية ونقابية في محافظة الكرك أول من أمس فعاليتين للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الصهيوني، حيث أقامت الحركة الاسلامية مهرجانا خطابيا بعنوان "لبيك غزة" انتصارا لأبناء قطاع غزة في مواجهة العدوان الإسرائيلي الذي يتعرض له القطاع.
وقال الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور إن المقاومة الفلسطينية بجميع فصائلها أعادت كرامة الإنسان العربي، مؤكدا أن الأمة العربية أمام لحظة فارقة في معركتها مع العدو الصهيوني، ولفت إلى دور الأردن في تحرير الأرض المحتلة وقطع العلاقات مع العدو الصهيوني.
وأضاف أن العدو الصهيوني لم يكسر إرادة الشعب الفلسطيني ولم يحقق أهدافه المعلنة في قطاع غزة رغم مرور أكثر من 30 يوما على القتل والدمار من قبل آلة الحرب الإسرائيلية بل أفضى ذلك إلى انتصار المقاومة الفلسطينية.
وأشار متحدثون بالمهرجان وهم سلطان أبو تايه وعبدالمجيد الليمون وخليل الخلايلة إلى عدم تكافؤ الحرب الدائرة في غزة، مؤكدين أن المقاومة الفلسطينية لقنت العدو الصهيوني درسا كبيرا لن ينسوه، وكسرت مقولة "الجيش الذي لا يقهر"، كما أن الكيان الإسرائيلي اعترف بهزيمته العسكرية وفشله السياسي أمام العالم، وأظهرت وجهه الحقيقي في قتل الأطفال والنساء والشيوخ، وتدمير المنازل على ساكنيها دون أن يطال رجال المقاومة الفلسطينية الباسلة.
وفي مدينة المزار الجنوبي نظمت اللجان الشعبية العربية مسيرة انطلقت من أضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وقتل المئات من أبناء الشعب الفلسطيني في القطاع.
وقال ممثل اللجان الشعبية العربية رضوان النوايسة إن مواكب الشهداء في غزة تضيء درب النضال الوطني الفلسطيني وطريق نهوض الأمة نحو المستقبل، مشيرا إلى أن العدوان الصهيوني لا يمكن السكوت عنه لأنه يمس كرامة الأمة.
بيت عزاء لشهداء غزة في عجلون 
 أقامت الهيئات الشعبية في محافظة عجلون ولواء كفرنجة بيت عزاء لشهداء غزة الفداء والشجاعة عرفانا بتضحياتهم البطولية أمام آلة الحرب الإسرائيلية الصهيونية، وصمودهم الأسطوري الذي دحر الأعداء بشجاعة وثبات وإيمان.
 وأمَّ بيت العزاء الذي تم افتتاحه صباح أمس وسط مدينة كفرنجة مختلف الفاعليات الشعبية والنقابية والحزبية والنسائية والشبابية، حيث وقفوا دقيقة حداد وصمت وقرأوا الفاتحة على أرواح الشهداء الذين سقطوا بنيران الغدر الصهيوني وهم يدافعون عن الأرض والوجود. وألقيت خلال افتتاح بيت العزاء عدة كلمات من مختلف أطياف المجتمع العجلوني، أكدوا فيها على دعم صمود الأهل في غزة الذين استطاعوا بفعل هذا الصمود أن يلقنوا العدو درسا لن ينسوه في التضحية والشجاعة والبسالة.
 وأعلن من خلال بيت العزاء عن فتح باب الدعم والتبرع بالمال والتبرع بالدم للأهل في غزة لدعم صمودهم.
ونظم تجمع اهالي مرج الحمام مهرجانا تضامنيا لنصرة غزة شارك فيه مختلف الفعاليات الشبابية والشعبية في مرج الحمام.
وتحدث في المهرجان نضال العبادي والدكتور امجد قورشة والشاعر ايمن العتوم، واكدوا ان هذا المهرجان يأتي نصرة للأهل في قطاع غزة، واستنكارا للمجازر الصهيونية التي ارتكبت بحق الاطفال والنساء الشيوخ.
ودعا المتحدثون في الفعالية التي شارك فيها النائب فواز النهار والنائب لطفي الدرباني وجمع غفير من اهالي مرج الحمام الى وقفة حقيقية مع الاهل لدعم صمودهم البطولي في وجه العدوان الصهيوني الذي فشل في حربه ضد الابرياء في القطاع وتكسرت اسطورة الجيش الذي لا يقهر.-(بترا)

local@alghad.jo

التعليق