كتائب القسام : كشف مصير من أُسر مقابل أسماء العملاء

تم نشره في الاثنين 11 آب / أغسطس 2014. 07:51 مـساءً

الغد - اشترطت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس للكشف عن مصير الجنود الإسرائيليين الذين وقعوا في أسرها بالأسابيع الأخيرة بتسلمها كشفًا بأسماء العملاء في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ونقل مراسل "الجزيرة" بغزة تامر المسحال عن مسؤول أمني وصفه بالكبير في كتائب القسام قوله في بيان مكتوب حصلت عليه "الجزيرة" إن "كتائب القسام تشترط مقابل الكشف عن مصير من أسروا من الجنود هو تسليم السلطات الإسرائيلية لأسماء العملاء الذين يتخابرون معهم في قطاع غزة والضفة الغربية".

وكانت كتائب القسام كشفت في 20 من الشهر الماضي أنها تمكنت من أسر الجندي الإسرائيلي شاؤول أرون صاحب الرقم "6092065"، وذلك خلال عملية مركبة نفذتها شرق غزة والتي قتل فيها 14 جنديًا وأصيب أكثر من 50 بينهم قائد لواء جولاني.

كما أعلن جيش الاحتلال الجمعة قبل الماضية فقدان الضابط هدار جولدن ومقتل آخرين باشتباك عنيف مع كتائب القسام شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام في بيان لها بعد ساعات من الإعلان الصهيوني إنها لا تعلم مصير جولدن ولا المجموعة القسامية التي تصدت للقوات المتوغلة شرق رفح.

وبعد يومين من ذلك أعلن جيش الاحتلال رسميا مقتل جولدن في الاشتباك وأنه عثر على متعلقاته الشخصية في النفق الذي فقد عبره.

ورغم إعلان عائلة جولدن قبل نحو أسبوع اقتناعها برواية الجيش الذي اصطحب حاخامات من أجل ذلك، إلا أن عائلته شككت أول أمس برواية الجيش، حيث قال شقيقه وهو ضابط في الجيش إنه يعتقد أن شقيقه هو أسير لدى كتائب القسام. فلسظين اليوم

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مقاومة لن تنكسر (خسن نصر الله)

    الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014.
    كل معلومة و لها ثمن