جلالته يستقبل وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل

الملك: الأردن يساند لبنان في مواجهة مختلف التحديات

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 01:53 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 02:57 مـساءً
  • الملك خلال لقائه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في قصر الحسينية

عمان- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية اليوم الأربعاء، وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل.

وأكد جلالته خلال اللقاء، الذي جرى فيه بحث مجمل تطورات الأوضاع في المنطقة، موقف الأردن الداعم لجميع الجهود المبذولة للتعامل مع التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط وتحقيق الأمن والاستقرار لشعوبها، خصوصاً في ظل ازدياد وتيرة العنف والتعصب والتطرف والإرهاب.

وشدد جلالته على متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين والحرص على تعزيزها وتوسيع آفاقها في شتى المجالات، ومساندة الأردن للبنان ودعمه في مواجهة مختلف التحديات، وبما يضمن تعزيز وحدته وأمنه واستقراره وبمشاركة جميع مكوناته.

وتم التأكيد، خلال اللقاء، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي وشامل للأزمة السورية ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق، مع ضرورة تكثيف الدعم الأممي للدول المستضيفة للاجئين السوريين، خصوصاً الأردن ولبنان، اللتين تستضيفان العدد الأكبر منهم، وما يشكله ذلك من أعباءٍ متزايدة على موارد وإمكانات البلدين.

من جانبه، نقل باسيل إلى جلالة الملك تحيات رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام، وتقدير لبنان لدور الأردن بقيادة جلالة الملك في دعم مساعي تحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وحكمته في التعامل مع مختلف الظروف التي تواجهها، عبر تعزيز الحوار والتسامح بين الأديان ونبذ العنف والتطرف.

وأعرب عن حرص بلاده على تعزيز أواصر التعاون الأخوية مع الأردن، وإدامة التنسيق والتشاور معه حيال مختلف قضايا الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير اللبناني في عمان.-(بترا)

التعليق