المجالي: الأردن مستعد لتقديم الخبرة الأمنية والشرطية للبنانيين

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 03:40 مـساءً
  • وزير الداخلية يبحث مع وزير الخارجية اللبناني العلاقات الثنائية (بترا)

عمان- بحث وزير الداخلية حسين هزاع المجالي لدى لقائه اليوم الثلاثاء وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل والوفد المرافق، سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، وأبرز التطورات التي تشهدها المنطقة.

واكد المجالي خلال اللقاء اهمية البناء على العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين واستثمارها في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والامنية، لافتا الى اهمية الشراكة الاردنية اللبنانية وضرورة دعمها وتعزيزها خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين.

وبين المجالي ان الظروف التي تمر بها المنطقة تستدعي التكاتف ومواصلة التنسيق والتشاور حفاظا على استقرار المنطقة وتجنيبها المزيد من التحديات والصعوبات التي قد تنشأ في حال عدم تفعيل منظومة العمل العربي المشترك وغياب التعاون بين الدول العربية.

واكد استعداد الاردن لتقديم خبراته الامنية والشرطية للأشقاء اللبنانيين عبر تبادل برامج التدريب والتأهيل والمعلومات خاصة في ظل بروز الكثير من الظواهر الجرمية كالإرهاب والفكر المتطرف وانتشار السلاح والمخدرات وغيرها.

وقال ان الاردن ولبنان من افقر دول المنطقة نتيجة لمواردهما المحدودة وتعرضهما لموجات عديدة من اللجوء شكلت عبئا على الموارد الوطنية الامر الذي يستدعي المزيد من التعاون لتجنب الآثار السلبية لتدفق اللاجئين ولا سيما الناجم عن الأزمة السورية وافرازاتها الامنية والسياسية والاقتصادية والانسانية.

بدوره اشاد الوزير اللبناني بحكمة ومواقف القيادة الهاشمية ورؤيتها الثاقبة لمعالجة التحديات التي تواجه المنطقة العربية وسعيها الدؤوب للوقوف الى جانب قضايا الامة العربية والاسلامية ونصرتها في المحافل العربية والاقليمية والدولية.

واشار الى القواسم المشتركة التي تربط البلدين الشقيقين وضرورة دعمها وتعزيزها، ولا سيما في ظل الظروف الاقليمية الصعبة التي تواجه المنطقة العربية.(بترا)


التعليق