اعتصام احتجاجا على انقطاع المياه منذ شهر في بني كنانة

تم نشره في الخميس 14 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • احتجاج سابق على انقطاع المياه في إربد-(ارشيفية)

أحمد التميمي

إربد - اعتصم مواطنون من منطقة سحم الكفارات ببلدية الشعلة في لواء بني كنانه أمام مبنى متصرفية اللواء أمس، احتجاجا على عدم وصول المياه لمنطقتهم.
وأشاروا إلى أنهم يضطرون في كثير من الأوقات لشراء المياه من صهاريج خاصة لبيع المياه لا يعرفون مصدرها ولا مدى صلاحيتها للاستخدامات المختلفة، وذلك بسبب عدم وصول المياه من السلطة إلى منازلهم منذ أسابيع طويلة.
وبينوا أنهم باتوا يعيشون ظروفا صعبة وسيئة نظرا لعدم وصول المياه لمنازلهم بالصورة المناسبة والكافية، محملين مسؤولية المشكلة إلى بعض موظفي السلطة من حيث "التلاعب ببرنامج توزيع المياه المعتمد".
وأضافوا أنهم ليسوا مع أعمال العنف وحرق الإطارات وإلقاء الحجارة في سعة الشوارع للمطالبة بحقوقهم في المياه، بل لجأوا لأسلوب الحوار مع المسؤولين، وأن مطلبهم الرئيس هو إيصال المياه لمنازلهم، ووقف التلاعب بالمحابس من قبل بعض الموظفين، وتحقيق العدالة في عملية توزيع المياه على المواطنين.
من جانبه، قال مدير سلطة المياه في اللواء المهندس عصام الجرادات بأنه سيقوم بمتابعة كافة الملاحظات التي ترد إليه من شتى مناطق اللواء بصورة عامة، ومن منطقة سحم الكفارات بصورة خاصة، وسيعمل على إعادة دور المياه لهم ضمن الإمكانات المتوفرة ووفق برنامج توزيع المياه.
وما تزال مشكلة انقطاع المياه في لواء بني كنانة منذ شهر تراوح مكانها، بالرغم من التطمينات التي أبداها المعنيون في شركة مياه اليرموك، بأن المشكلة في اللواء ستحل خلال أيام قليلة.
ويشكو مواطنون في اللواء من ضعف المياه وقلتها، وعدم التزام الجهات المعنية ببرنامج التوزيع المعتمد وتلاعب بعض الموظفين بالمحابس.
وتلقت "الغد" العشرات من الشكاوى تتعلق بالمياه من حيث عدم وصولها بالموعد المحدد وقلتها، وتذبذب الكميات وتلاعب بعض الموظفين ببرنامج التوزيع، ووجود خلافات بين الموظفين أنفسهم، الأمر الذي أدى إلى إرباك في الواقع المائي للواء، وارتفاع وتيرة الأصوات المنادية بالعمل بصورة جادة وجذرية لحل المشكلة.
وتعتبر بلدة سحم من أكثر قرى اللواء تضررا بعدم وصول المياه، إضافة إلى بلدات عزريت والمزريب، منطقه الفرجه، الخريبه، الخيرية، ابو اللوقس، أبدر، خرجا، حريما.

ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr 

التعليق