أهالي رم يفضون اعتصامهم بعد وعود بتلبية مطالبهم

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان -  فض أهالي رم اعتصاما نفذوه أمام مجلس النواب صباح أمس بغية تنفيذ عدد من المطالب لمنطقتهم عقب لقائهم رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة في مكتبه بدار المجلس الذي وعدهم بمتابعة مطالبهم مع المعنيين في الحكومة.
وشدد الطراونة لدى استقباله وفد المعتصمين على أن الحوار هو الطريق الأمثل لحل أي خلاف.
وأجرى اتصالات هاتفية مع عدد من المسؤولين ذوي العلاقة بهذا الشأن، منهم رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الدكتور كامل محادين الذي أكد بدوره أنه سيعمل على إيجاد الحلول المناسبة لتلك المطالب، وسيعقد اجتماعا مع وفد يمثل أهالي رم صباح اليوم، ووضع جدول زمني لتنفيذ تلك المطالب.
وأكد الطراونة أن مركز الزوار في وادي رم هو المختص في عملية تنظيم السياحة بالمنطقة.
بدوره، قدم الوفد مذكرة لرئيس مجلس النواب تتضمن جملة من المطالب، أبرزها تنظيم السياحة في مركز زوار رم، وإعادة ترميم قلعة رم، وصيانة وهيكلة البنية التحتية للقرية، من حيث الطرق والمياه والإنارة والنظافة والكهرباء، وفتح مكتب خدمات لتسهيل تقديم عمليات الخدمة لأهالي المنطقة، إضافة لتخصيص عدد من الوظائف لأبناء المنطقة في مفوضية العقبة.
كما تضمنت المذكرة مطالبة بإعادة فتح مكتبي البريد وصندوق المعونة الوطنية، والطلب من مديرية التنمية الاجتماعية لمنطقة العقبة دراسة ظروف منطقة رم لإنشاء سكن كريم للأسر المحتاجة أسوة بباقي مناطق المملكة، وتوسعة حدود القرية والإسراع بتنفيذ المخطط الشمولي للمنطقة، وضم عدد من المنازل إلى حوض القرية، وعدم توسعة حدود محمية المها.-(بترا)

التعليق