سورية: مصالحة بين السلطات ومقاتلون في جنوب دمشق

تم نشره في الثلاثاء 19 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

دمشق- عقدت السلطات السورية ومقاتلو المعارضة اتفاق "مصالحة" في حي القدم في جنوب دمشق الذي يعد من أبرز بؤر التوتر في العاصمة ويسيطر عليه مقاتلو المعارضة، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية (سانا) امس.
ونقلت الوكالة عن رئيس اللجنة المركزية للمصالحات الشعبية الشيخ جابر عيسى "ان اتفاق المصالحة الوطنية دخل حيز التطبيق اليوم في حي القدم بدمشق وان الجهود تتركز لتسهيل عودة الخدمات والمواطنين الى الحي".
ويشمل الاتفاق، بحسب عيسى، "تسليم قوائم بأسماء المسلحين داخل الحي لتسوية اوضاعهم واخرى بأسماء المختطفين وازالة السواتر الترابية لفتح الطرقات واعادة الخدمات الى الحي وتامين عودة الاهالي" الى هذا الحي الواقع على الطريق المؤدية الى مدينة درعا (جنوب). ويسيطر على الحي عدد من الكتائب المقاتلة ضد النظام والكتائب الاسلامية، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
ويأتي الاتفاق بعد سيطرة القوات النظامية الخميس على بلدة المليحة جنوب شرق العاصمة بعد معارك شرسة مع مقاتلي المعارضة استمرت اشهرا.
وجرت اتفاقات متتالية للمصالحة منذ أكثر من عام في العديد من المناطق القريبة من العاصمة السورية مثل قدسيا والمعضمية وبرزة وبيت سحم وببيلا، بعد اشهر من المعارك اليومية.
وادى النزاع السوري منذ اندلاعه في منتصف آذار(مارس) 2011 الى مقتل أكثر من 170 ألف شخص، ونزوح أكثر من تسعة ملايين داخل البلاد وخارجها.-(ا ف ب)

التعليق