الاحتلال يمنع مغادرة فلسطينيي الضفة إلى الخارج

تم نشره في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة- أظهرت معطيات فلسطينية نشرت أمس الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال ضاعفت من اجراءات منع فلسطينيي الضفة المحتلة، من السفر إلى الخارج عبر الأردن، إذ أنهم ممنوعون أيضا من السفر إلى الخارج عبر مطار إسرائيل الدولي، ويشكل الأمر خطورة، بشكل خاص في هذه الأيام، على مستقبل طلاب الجامعات الذين يتعلمون في الأردن ودول أخرى، وتقول مصادر في الاحتلال الإسرائيلي، إن سلطات الاحتلال أعدت لائحة جديدة تشمل 27 ألف فلسطيني ممنوعون من مغادرة الضفة إلى الخارج.
وحسب معطيات أدارة المعابر الفلسطينية، فإن سلطات الاحتلال منعت في العام الماضي 2013، أكثر من 1260 فلسطينيا، وهم شكلوا أقل من 2 بالألف من اجمالي من غادروا الضفة في العام كله، إلا أن شهر حزيران(يونيو) الماضي وحده، جرى منع 1463 فلسطينيا، من عبور معبر الكرامة، وشكلوا ما نسبته 1.4 بالمائة من اجمالي المسافرين في ذلك الشهر، واستمر الحال في شهر تموز(يوليو) الماضي، بينما سجلت وتيرة المنع ارتفاعا حادا في الاسبوع الأول من الشهر الحالي، إذ جرى منع 924 مسافرا، وشكلوا ما نسبته حوالي
 3.5 % من اجمالي المسافرين في ذلك الأسبوع. 
وقال تقرير لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، التي نشرت المعطيات، إن أكثر المتضررين أكاديميون وطلاب جامعات ومن يعيشون ويعملون في الخارج، وجاءوا ليقضوا عطلة الصيف في الضفة، وحينما أرادوا مغادرة الوطن، قيل لهم إنهم "ممنوعون لأسباب أمنية"، أي أن جهاز المخابرات الإسرائيلية العامة "الشاباك" اتخذ القرار.
وتبين أن الكثير من الذين توجهوا إلى مكاتب الارتباط الفلسطينية الإسرائيلية للاستفسار عن وضعيتهم، قيل لهم بداية، إنهم ممنوعون من السفر حتى مطلع الشهر الحالي، وحينما عادوا ليتأكدوا من وضعيتهم، قيل لهم، إن أمر المنع امتد إلى اليوم الأول من الشهر المقبل أيلول
(سبتمبر)، ونقلت الصحيفة عن مصدر إسرائيلي قوله، إن الأجهزة الإسرائيلية أعدت لائحة جديدة تشمل 27 ألف فلسطيني يمنعهم الاحتلال من مغادرة الضفة.

التعليق