عدوى تحدي " دلو المياه المثلجة" تنتشر بين نجوم العالم وتنتقل لأفراد المجتمع (صور)

تم نشره في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2014. 11:56 صباحاً
  • مشاهير وافراد حول العالم يقتدون بالتحدي الضار صحيا بالجسم (ارشيفية)

الغد- من ستيفن سبيلبرغ الى جاستن بيبر مرورا ببيل غيتس استمتع مئات من المشاهير في الولايات المتحدة في تنفيذ "تحدي دلو المياه المثلجة" في اطار جمع تبرعات لجمعية خيرية تحول الى ظاهرة عالمية بفضل الانترنت.
فعشرات الاف الاشخاص المعروفين وغير المعروفين قاموا بالتحدي منذ تموز/يوليو ويستمرون في ذلك من خلال افراغ دلو من المياه المثلجة على رؤوسهم مع تصوير العملية وبثها عبر شبكات التواصل الاجتماعي متحدين اخرين ليحذوا حذوهم والتبرع في الوقت ذاته بمئة دولار.
واطلق تحدي "آيس باكيت تشالنج" (تحدي دلو المياه المثلجة) في الاسابيع الاخيرة من اجل جمع التبرعات في اطار مكافحة مرض لو غيريغ او ما يعرف بالتصلب العضلي الجانبي وهو مرض يتلف الجهاز العصبي.
وقد قام بالتحدي الكثير من النجوم ومنهم ستيفن سبيلبرغ وجاستن بيبر وليدي غاغا وبريتني سبيرز وتايلور سويفت وجيمس فرانكو وبن افليك ولينا دونام واوبرا وينفري.
ودخل اللعبة ايضا سياسيون وفرق رياضية كاملة واسماء بارزة في اوساط الاعمال من بينهم مارك زاكربرغ رئيس شبكة فيسبوك ومؤسس مجموعة "مايكروسوفت" بيل غيتس.
ايثيل (86 عاما) ارملة السيناتور روبرت كينيدي تحدت الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي رفض العرض لكنه اكد انه سيتبرع بالمبلغ المالي، على ما اوضح البيت الابيض.
وقد انتشر التحدي الخيري الذي لا يتطلب الكثير من التحضير والوسائل، انتشارا سريعا جدا.
وانطلق من الولايات المتحدة ولا سيما في بوسطن بعد بث شريط فيديو من قبل الرياضي السابق بيت فراتيس المصاب بالمرض وهو يصب دلو ماء على رأسه. وقد انتقل التحدي قبل ايام الى بريطانيا واستراليا ونيوزيلندا وكندا والمانيا وغيرها من الدول.
وقد قام لاعب كرة القدم الانكليزي ديفيد بيكهام بالتحدي فضلا عن لاعبين اخرين من بينهم البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار والارجنتيني ليونيل ميسي.
حتى رئيس بلدية تورنتو روب فورد الذي يثير جدلا كبيرا، صب دلو ماء على رأسه.
وفي استراليا تحدى لاعب كرة القدم براد ايبيرت...ملكة انكلترا حتى!
وتفيد شبكة فيسبوك ان بين الاول من حزيران/يونيو و17 آب/اغسطس تناول اكثر من 28 مليون شخص موضوع التحدي "الذي طال كل دول العالم تقريبا" وقد تم بث 2,4 مليون شريط فيديو حوله.
وحتى الاثنين خصصت اكثر من 4,2 ملايين تغريدة للموضوع منذ 24 تموز/يوليو مع عدد قياسي بلغ 1,887 تغريدة في الدقيقة الاثنين على ما قالت خدمة "تويتر" لوكالة فرانس برس.
ورحبت جمعية التصلب العضلي الجانبي "بالدعم الهائل" مع جمع 22,9 مليون دولار حتى الثلاثاء (في مقابل 1,9 مليون العام الماضي في الفترة ذاتها اي من 29 تموز/يوليو الى 19 آب/اغسطس).
وقالت رئيسة الجمعية باربرا نيوهاوس "علينا ان ندرس جيدا الطريقة التي سننفق فيها هذه الاموال حتى يرى الناس بعد عشر سنوات او عشرين سنة كيف ان هذا التحدي شكل منعطفا بالنسبة للمرض".
وتسجل 5600 اصابة جديدة سنويا في الولايات حيث يعاني نحو 30 الف شخص من هذا المرض الذي يقضي تدريجا على الخلايا العصبية التي تتحكم بالعضلات المسؤولة عن الحركة ما يؤدي الى الوهن والشلل التدريجي.
وقد شكك اشخاص بفاعلية التحدي.
فقالت عالمة الاجتماع جين شرادي من جامعة بيركيلي (كاليفورنيا) لوكالة فرانس برس "انها طريقة انانية جدا للترويج للنزعة النرجيسية في وسائل التواصل الاجتماعي" موضحة ان الامر انتشر "لانه يجمع بين المشاهير والبساطة واللعب لكني اشك ان الجميع يعرف ما هو هذا المرض. هذه هي المشكلة مع الترويج عبر الانترنت فهو لا يساعد على فهم القضية بعمق".(أ ف ب)

التعليق