تركيا تتعهد بمواصلة التباحث مع حزب أوجلان

تم نشره في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2014. 11:03 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2014. 11:04 مـساءً

انقرة - ذكرت وسائل الاعلام أمس الاربعاء ان مدير اجهزة الاستخبارات التركية التقى زعيم متمردي حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان في سجنه لطمأنته على رغبة الحكومة في مواصلة محادثات السلام.
وأعلن نائب رئيس الوزراء بشير اتالاي في تصريح نقلته الصحف ان اللقاء جرى بين مدير اجهزة الاستخبارات التركية حقان فيدان وعبدالله اوجلان الجمعة في سجن ايمرالي في بحر مرمرة (شمال غرب) حيث يقبع الزعيم التاريخي لحزب العمال الكردستاني منذ 1999 تنفيذا لعقوبة السجن المؤبد الصادرة بحقه.
واثناء هذا الاجتماع "كرر لاوجلان ان (رئيس الوزراء رجب طيب) اردوغان سيواصل عملية (السلام) خلال ولايته الرئاسية" على ما اوضحت صحيفة جمهورييت.
ويتولى اردوغان (60 عاما) رئاسة الحكومة منذ 2003 وقد انتخب رئيسا للدولة لولاية من خمس سنوات في العاشر من اب/اغسطس. ويسعى الى تعزيز صلاحيات المنصب الرئاسي الذي يعد بروتوكوليا الى حد كبير حتى الان من اجل الاحتفاظ على الاخص بالسيطرة على السلطة التنفيذية.
وابدى اتالاي تأييده لمفاوضات مباشرة بين الحكومة والقيادة العسكرية لحزب العمال الكردستاني التي يوجد مقرها في جبال قنديل بشمال العراق.
وتسعى السلطات التركية منذ اشهر عدة الى معاودة اطلاق عملية السلام التي تراوح مكانها حاليا مع متمردي حزب العمال الكردستاني من اجل وضع حد للمواجهات التي خلفت اكثر من 40 الف قتيل منذ العام 1984.
ويلتزم المتمردون الاكراد منذ أيار(مايو) 2013 بوقف لاطلاق النار احادي الجانب لكنهم اوقفوا انسحاب مقاتليهم من تركيا معتبرين ان مبادرات السلطات التركية لصالح مجموعتهم التي تعد 15 مليون نسمة غير كافية.
وصوتت الحكومة على سلسلة تدابير لصالح الاقليات خاصة حق استخدام اللغة الكردية في المدارس الخاصة وامام المحاكم.
واعتبر اوجلان السبت ان النزاع الدائر منذ ثلاثين سنة "يشرف على نهايته".وقتل متظاهر كردي وجندي الثلاثاء في جنوب شرق تركيا اثناء مواجهات بسبب تدمير تمثال لزعيم حزب العمال الكردستاني.-(ا ف ب)

التعليق