فرصة البقعة "تتقزم" في ختام الجولة الرابعة من كأس الأردن

الأهلي يتأهل للدور الثاني وتعادل سلبي للفيصلي مع الصريح

تم نشره في الجمعة 22 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • الأمير فيصل يتوج الفائزين في سباق "الحسين" لمرتفعات الرمان

عاطف البزور ومحمد عمار

عمان - إربد - أبقى فريقا الفيصلي والصريح على فرصتيهما بالانتقال للدور الثاني من بطولة كأس الأردن، وذلك بعد التعادل بدون أهداف الذي آلت اليه نتيجة المباراة التي أقيمت بينهما أمس على ملعب الحسن بإربد، في إطار مباريات الجولة الرابعة من الدور التمهيدي لفرق المجموعة الأولى.
وقد تخلل اللقاء بعض من التوتر سواء داخل الملعب أو خارجه، وقد تبين أن متعهد تذاكر المباراة قام بتسويق تذاكر الثانية بنفس سعر الأولى، وقد أدى ذلك إلى سوء فهم بين الدرك والجمهور، فيما تبادل كلا الجمهورين الشتائم على المدرجات.
وبهذا التعادل يتساوى رصيدهما ولكل منهما 5 نقاط،  حيث يبقى الصريح بالمركز الثالث ويتقدم الصريح عن الفيصلي بفارق الأهداف، في المجموعة التي يتصدرها الأهلي ويقف الجزيرة ثانيا وله 6 نقاط، ويحتل الحسين إربد المركز الخامس برصيد 4 نقاط.
وانتقل الأهلي للدور الثاني بعد تغلبه على نظيره البقعة بنتيجة 1-0، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب البتراء، ضمن نفس المجموعة، وبذلك يبقى الأهلي في الصدارة برصيد 8 نقاط، وتجمد رصيد البقعة عند نقطة واحدة، وبالتالي تتقزم آماله بالمنافسة على التأهل.
البقعة 0 الأهلي 1
جاءت البداية سريعة من الطرفين، مختزلين منطقة الوسط، والتقدم بسرعة نحو المواقع الأمامية، بغية التسجيل، مع أفضلية نسبية للأهلي الذي تمكن من تحقيق التقدم عندما استقبل إبراهيم جوابرة ركنية محمود موافي سددها برأسه في الشباك الهدف الأول للأهلي في الدقيقة 8.
وساهم الهدف المبكر بمنح الفريقين الفرصة المناسبة لرفع وتيرة الأداء، والتحرر من المواقع الدفاعية، الأهلي بغية تسجيل المزيد، والبقعة للتعويض وكاد يزن شاتي أن يحقق التعادل الذي استقبل بينية عمار أبو عواد وواجه المرمى، بيد أن تدخل الدفاع في الوقت المناسب أهدر فرصة التعديل.
واصل الأهلي زخمه الهجومي، وحاول تحقيق هدف الاطمئنان، فسدد يزن ثلجي كرة مرت بجوار حارس البقعة أنس طريف الذي أبعد تسديدة موافي الماكرة لركنية، فيما تصدت عارضة طريف لرأسية جوابرة، ليجري مدرب البقعة تبديلين، حيث دفع بعلي صلاح عوضا عن أسامة أبو غنام للإصابة، وبعدها حاول ترميم المنطقة الدفاعية حث زج بالبديل محمد العتيبي عوضا عن عثمان الخطيب، لتمضي دقائق الشوط الأول دون تعديل، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي 1-0.
لا جديد
نشط البقعة مع انطلاق احداث الشوط الثاني، ووضع مرمى مسعد تحت التهدد الحقيقي، وسيطرت دفاعات الأهلي على تسديدة حاتم عوني في الوقت المناسب في المنطقة الأمامية، فيما ذهبت تسديدة على صالح بمحاذاة القائم لمرمى صلاح مسعد.
البقعة واصل أداءه الهجوم، معززا بإسناد واضح من ابراهيم دلدوم وتقدم محمد ناجي للمواقع الامامية، فيما كان عمار أبو عواد يفرض حضوره في ارجاء الملعب، هذا الأداء أجبر الأهلي على التراجع للمواقع الدفاعية والاعتماد على الكرات المرتدة التي كادت أن تنهي حلم البقعة بالتعدل عندما انسل محمد الرفاعي من الميمنة ومرر كرة على طبق من ذهب لمحمود موافي الذي استقبلها بهدوء لكنه سدد الكرة من على نقطة الجزاء فوق المرمى بتهور.
البقعة عاد لمسلسل إهدار الفرص، فهذا دلدوم يسدد كرة علت العارضة بقليل، وأخرى من العتيبي بأحضان الحارس مسعد، ليلجأ مدرب الأهلي لتعزيز المواقع الدفاعية، حث دفع بالبديل زيد جابر عوضا عن محمد الحسنات، رد عليه مدرب البقعة الذي دفع بورقة حسين عبيدات عوضا عن وسام دعابس، ليدفع مدرب الأهلي بورقتي انزور نفش ومحمد عصفور عوضا عن إبراهيم جوابرة ويزن ثلجي على التوالي، ليضغط البقعة بكل قوته بغية تحقيق التعادل، لتذهب تسديدة دلدوم فوق المرمى بقليل، والى ذات المصر ذهبت رأسية محمد ناجي، وتألق علي صالح في إبعاد تصويبة نفش لركنية، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الأهلي على البقعة 1-0.
الأهداف: إبراهيم جوابرة د: 8 الأهلي.
الملعب: ستاد البتراء.
الحكام: أدهم مخادمة، عبدالرحمن عقل، هيثم كوشة وقيس غوانمة.
العقوبات: أنذر الحكم علي صالح، محمد ناجي، إبراهيم دلدوم، وعمار أبو عواد (البقعة).
مثل البقعة: أنس طريف، محمد عبو، أنس عدينات، عثمان الخطيب (محمد العتيبي)، إبراهيم دلدوم، عمار أبو عواد، أسامة غنام (علي صالح)، محمد ناجي، حاتم عوني، وسام دعابس (حسين عبيدات)، ويزن شاتي.
مثل الأهلي: صلاح مسعد، يزن دهشان، محمود وشاح، ديكس، سالم العجالين، محمد السلو، محمد الحسنات (زيد جابر)، يزن ثلجي (محمد عصفور)، محمود موافي، محمد وائل الرفاعي، وإبراهيم جوابرة (انزور نفش).
الصريح 0 الفيصلي 0
بدأت المباراة هجومية مفتوحة من الفريقين منذ البداية والتي دانت معها الأفضلية لفريق الصريح الذي دفع بأيمن أبو فارس ورضوان الشطناوي وأيمن الخالد ومعاذ محمود خلف المهاجم إيمانويل لزيادة الفاعلية الهجومية بالمقابل تقدم بهاء عبدالرحمن وحسونة الشيخ وخلدون الخزامي ورائد النواطير من منطقة عمليات الفيصلي لدعم تحركات المهاجم المصري رضا الويشي ليتبادل الطرفان معالم السيطرة والهجمات، فضاعت على الصريح فرصة مبكرة بعدما تألق الحارس نور بني عطية في إبعاد تسديدة أيمن أبو فارس من حلق المرمى الذي كاد المدافع جهاد الباعور أن يصيبه بهدف ذاتي لولا تدخل بني عطية بالوقت المناسب، تحسنت بعدها ألعاب فريق الفيصلي واجتهد لاعبوه بالبحث عن إصابة شباك الصريح التي أنقذها المدافع محمود نزاع من هدف محقق عندما أبعد كرة حسونة الشيخ قبل أن تجتاز خط المرمى، واصل بعدها الفيصلي أفضليته لكن هجماته احتاجت للزيادة العددية والتركيز لترجمتها للأهداف المطلوبة ليمر الوقت بين مد وجزر ومحاولة هنا وأخرى هناك وإن بقي فريق الفيصلي الطرف الأفضل من حيث السيطرة والاستحواذ لكن محاولات الفريق الهجومية بقيت دون الفاعلية المطلوبة للوصول للشباك الصريحية التي أخطأتها رأسية رضا الويشي في المقابل جاءت هجمات الصريح خجولة ولم تشكل خطورة على مرمى الفيصلي الذي كثف من طلعاته إلى الأمام لكن دون جدوى أمام تماسك دفاع الصريح. لينتهي الشوط بالتعادل 0-0.
شباك بيضاء
ارتفعت لغة الحوار الهجومي مطلع الشوط الثاني، فأهدر إيمانويل فرصة التقدم للصريح وهو على مسافة خطوات من مرمى الفيصلي، فرد الأخير بعرضية النواطير فشل الويشي بالتعامل معها داخل المنطقة، واندفع الصريح بحثا عن هدف التقدم ومارس لاعبوه ضغطا على لاعبي الفيصلي للسيطرة على منطقة العمليات، واتضحت النوايا الهجومية للصريح من خلال سرعة نقل الكرة صوب مرمى بني عطية الذي تصدى ببراعة لتسديدة البديل عمر العثامنة، وهذه المعطيات أجبرت الفيصلي لإعادة ترتيب الأوراق والعودة للتحرك والامتداد للأمام، خاصة بعد الدفع بورقتي حاتم علي ومهدي علامة، ليبدأ الفيصلي بحثه عن هدف التقدم، وتهيأت الفرصة إثر عرضية النواطير التي تابعها رضا الويشي برأسه، لترتد الكرة من العارضة، وسدد الشيخ كرة ارتدت من أقدام المدافعين، وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات جادة من الفيصلي لإدراك هدف التقدم، لكن دون جدوى خاصة أن دفاع الصريح ومن خلفه الحارس خالد العثامنة واصل تألقه وتصديه لكافة الهجمات الزرقاء، وفي غمرة اندفاع الفيصلي وبحثه عن هدف التقدم، كان الصريح يرتد بهجمة سريعة وصلت إيمانويل الذي كاد أن يعمق جراح الفيصلي ويجير كامل النقاط للصريح، لولا تدخل بني عطية الذي أنقذ الموقف وحافظ على نظافة الشباك التي بقيت بيضاء حتى النهاية.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 0 الصريح 0.
الحكام: محمد عرفة للساحة وعاونه فيصل شويعر ومحمد محرم للخطوط.
العقوبات: إنذار رضا الويشي ونبيل أبو علي من الفيصلي.
مثل الفيصلي: نور بني عطية، محمد خميس، جهاد الباعور، سليمان السلمان، معن أبو قديس، حسونة الشيخ، بهاء عبدالرحمن، رائد النواطير، خلدون الخزامي (مهدي علامة)، نبيل أبو علي (حاتم علي)، ورضا الويشي (حسين زياد).
مثل الصريح: خالد العثامنة، محمود نزاع، حاتم الساري، سليمان العزام، علاء القيسي، رضوان الشطناوي، أيمن الخالد، صدام الشهابات (عمر عثامنة)، أيمن أبو فارس، معاذ محمود (مراد ذيابات)، وإيمانويل.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مرحى للاهلي (ابو محمد)

    السبت 23 آب / أغسطس 2014.
    من خلال مشاهدتي لبطولة الكأس نجد فريق بمستوى الاهلي يتصدر مجموعته وهو الصاعد حديثا وبمستوى متميز فمرحى للاهلي واتمنى ان يكون منافسا قويا للوحدات