سفير كازاخستان: وضعنا خريطة طريق للارتقاء بالعلاقات مع الأردن

تم نشره في الاثنين 25 آب / أغسطس 2014. 10:57 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 25 آب / أغسطس 2014. 10:57 صباحاً
  • سفير جمهورية كازاخستان لدى الأردن بولات سارسينبايف-(أرشيفية)

عمان- قال سفير جمهورية كازاخستان لدى المملكة بولات سارسينبايف ان بلاده وضعت خريطة طريق مدتها عامان( 2014-2015) للارتقاء بعلاقات التعاون مع الأردن في مجالات الزراعة والصناعات المدنية والدفاعية والطاقة.

وأضاف في لقاء مع وكالة الانباء الأردنية (بترا) ان توجيهات صدرت عن رئيس الوزراء في حكومة كازاخستان لوزراء الصناعة والزراعة والخارجية والطاقة ورئيس مجلس الاعمال الكازاخستاني-الأردني، للعمل على تفعيل مجالات التعاون المشترك والارتقاء بها الى مستوى العلاقات السياسية التي تربط البلدين.

وعن توقيت هذه التوجيهات، قال السفير سارسينبايف انها جاءت نتيجة لزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى كازاخستان أخيرا وتتويجا لعلاقات دبلوماسية ممتدة الى 21 عاما وسبع سنوات من عمله الدبلوماسي في المملكة.

وعن خارطة الطريق، قال انها تشمل التحرك لاستضافة اجتماعات مشتركة تعقد في مدينة استانا قبل نهاية العام الحالي، وتشمل اجتماعات اللجنة العليا الكازاخستانية-الأردنية المشتركة واخرى لمسؤولين في وزارتي خارجية البلدين، واجتماعات مجلس الاعمال الكازاخستاني- الأردني.

وفيما يتعلق بالمجالات التي يشملها التعاون، قال ان توجيهات رئيس مجلس الوزراء تشمل تفعيل التعاون في القطاع الزراعي والاستفادة من جودة القمح الكازاخستاني في الأردن ودول المنطقة وإقامة شراكة في مجال زراعة القمح بالاستفادة من مساحة واسعة من الأراضي التي تنتج القمح في جمهورية كازاخستان.

كما تشمل التوجيهات التعاون في مجال الطاقة خاصة في مجال استكشاف اليورانيوم في مناطق وسط المملكة، بعد ان أصبحت متاحة الان وتسهيل الإجراءات امام الصناعة الدوائية الأردنية التي دخلت كازاخستان، مشيرا الى ان تعليمات مماثلة صدرت لوزارة الدفاع للتعاون مع مركز الملك عبدالله الثاني للتطوير (كادبي).

وقال السفير سارسينبايف ان التوجيهات تضمنت تواريخ محددة تعرض خلالها الإنجازات على مدار العامين المقبلين، وصولا بالعلاقات الى المستوى الذي تحقق للعلاقات السياسية بين البلدين.

التعليق