شباب الأردن واتحاد الرمثا يودعان كأس الأردن لكرة القدم

الوحدات يقسو على ذات راس وتأهل المنشية والرمثا

تم نشره في الاثنين 25 آب / أغسطس 2014. 06:18 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 25 آب / أغسطس 2014. 07:35 مـساءً
  • منذر أبو عمارة(يمين) سجل هدفين لفريق الوحدات أمام ذات راس - تصوير- (جهاد النجار)

نعمان عيد ومحمد أبو زينة وإبراهيم أبو نواس

الزرقاء - الرمثا - الكرك - أكد الوحدات جدارته بزعامة المجموعة الثانية رافعا رصيده إلى 13 نقطة، بعد فوزه الكبير على ذات راس 4-0، في مباراة جرت أمس على ملعب الأمير فيصل، في الجولة الخامسة والاخيرة من الدور الاول لبطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم، فيما بقي ذات راس ثانيا برصيد 8 نقاط.
ولحق فريقا المنشية والرمثا بالوحدات وذات راس صوب دور الثمانية، بينما خرج فريقا شباب الأردن واتحاد الرمثا من الدور الاول، عقب فوز المنشية على اتحاد الرمثا 2-0 في لقاء جرى على ملعب الأمير محمد، ليرفع رصيده إلى 7 نقاط بينما بقي رصيد اتحاد الرمثا نقطتين.
وتعادل فريقا الرمثا وشباب الأردن 0-0 في لقاء جرى على ملعب الأمير هاشم، ليصبح رصيد الرمثا 5 نقاط وشباب الأردن 4 نقاط.
وبذلك يلتقي في دور الثمانية الوحدات مع رابع المجموعة الاولى، فيما يلتقي ذات راس مع ثالث المجموعة الاولى، ويلتقي المنشية مع ثاني المجموعة الأولى والرمثا مع اول المجموعة الأولى.
الوحدات 4 ذات راس 0
لم يتأخر الوحدات كثيرا في فرض سيطرته المطلقة، وعزز من تواجده في منطقة العمليات من خلال تقدم الظهيرين فراس شلباية وباسم فتحي، فيما تولى رجائي عايد وأحمد الياس ضبط الامور في منطقة العمليات، مع إسناد واضح من منذر أبو عمارة وأحمد ابو كبير من إطراف المنتصف، ليتحرر صالح راتب ليشكلا ثنائيا خطيرا خلف المهاجم محمود شلباية، فيما تكفل عمر طه ومحمد الباشا بمراقبة المهاجم الوحيد لذات راس شريف النوايشة.
هذا السيناريو وضع حارس مرمى ذات راس معتز ياسين تحت التهديد الحقيقي، ومن هجمة منسقة للوحدات احدثت دربكة امام المرمى ليمرر أحمد الياس كرة بينية صوب محمود زعترة الذي سددها على يمين الياسين الهدف الأول للوحدات في الدقيقة 18.
الهدف منح حراب الوحدات للتقدم صوب المواقع الأمامية، وكاد أبو كبير أن يسجل للوحدات عندما استقبل بينية صالح راتب وسددها بأحضان الياسين، فيما كانت هجمات ذات راس تأتي عبر جهود فردية، عبر مالك الشلوح الذي سدد كرة قوية من منتصف الملعب مرت فوق مرمى حماد الاسمر، واخرى من محمد خير سيطر عليها الأسمر بسهولة.
حاول مدرب ذات راس ترميم صفوف الفريق، فدفع بالبديل جهاد الشعار عوضا عن محمد خير، بيد أن المبادرات بقيت "خضراء"، حتى تمكن منذر أبو عمارة من إضافة الهدف الثاني عندما استقبل عرضية أبو كبير سددها على يمين الياسين الهدف الثاني للوحدات في الدقيقة 37، وكاد النوايشة أن يقلص الفارق في مناسبتين، الأولى ذهبت بأحضان الأسمر والثانية مرت بمحاذاة القائم، لتنتهي احداث الحصة الأولى لمصلحة الوحدات بهدفين.
هدفان آخران
تحسن اداء ذات راس مطلع الحصة الثانية، دون إحداث خطورة حقيقية على مرمى الاسمر، باستثناء ركنية مالك الشلوح سددها النوايشة برأسه ابعدها الأسمر لركنية، ليجري مدرب ذات راس تبديلا بإدخال البديل قيس النعيمات عوضا عن محمد المحارمة، بيد أن منذر أبو عمارة قام بمجهود فردي خارق، عندما استقبل كرة من منتصف الملعب وراوغ كل من قابله واختتم مراوغته بحارس المرمى الياسين، وأودع الكرة بكل اناقة في الشباك الهدف الثالث في الدقيقة 65، ليشهر بعدها الحكم البطاقة الصفراء الثانية (الحمراء) لمدافع ذات راس حاتم عقل بسبب احتجاجه المتكرر على التحكيم، ليكمل ذات راس ما تبقى من عمر اللقاء بعشرة لاعبين، ليدفع مدرب الوحدات بالبديل بهاء فيصل عوضا عن احمد أبو كبير، وكاد صالح راتب أن يضيف الرابع عندما تركته بينية أبو عمارة منفردا بالياسين، إلا انه اختار التسديد بجسد الحارس، وتألق الأسمر في ابعاد رأسية النوايشة، ليدفع مدرب الوحدات بالبديل الحاج مالك عوضا عن منذر أبو عمارة، وكاد رجائي عايد أن يحقق الهدف الرابع عبر صاروخية أبعدها الياسين بصعوبة لركنية، ليزج مدرب الوحدات بورقة سمير رجا عوضا عن أحمد إلياس، وكاد للبديل مالك هدفا استعراضيا عندما سدد كرة لوب من فوق الياسين الهدف الرابع في الدقيقة 90، لتنتهي احداث المباراة برباعية بيضاء للوحدات.
المنشية 2 اتحاد الرمثا 0
أشعل لاعبو الفريقين فتيل الاثارة مبكرا، بعد أن لجأوا إلى المناولات التي كشفت مرمى الحارسين أكثر من مرة، بدأها حسام شديفات عندما سدد كرة قوية بعيدة المدى حولها الزعبي لركنية.
فريق المنشية ظهر بصورة أفضل بعد أن ركز ثلاثي الوسط حسام شديفات وبهاء الكسواني وسهيل ماضي، في بناء الهجمات واللجوء لإرسال الكرات الطويلة نحو ثلاثي الهجوم يونس بلتهام وخالد العسولي وأشرف المساعيد، بمساعدة الظهيرين محمد العلوم وفادي شاهين، والأخير أرسل كرة طويلة داخل جزاء المنشية، فلمست يد المدافع صالح الذيابات، فاحتسبها الحكم ركلة جزاء إنبرى لها بهاء الكسواني وسجل منها هدف السبق للمنشية بالدقيقة 9.
هذا الهدف أعطى لاعبي اتحاد الرمثا السيطرة على منطقة الوسط بعد أن اطمأن على الخط الخلفي وأحسن محمد العفا وجونسون وعلاء الدرايسة، السيطرة على منطقة الوسط وقاموا تقدم عمر الروسان وصالح الذيابات من الأطراف وبدأت الخطورة تظهر على مرمى المزايدة حارس المنشية، حيث تألق في إبعاد قذيفة نيمار بعيدة المدى وحولها لركنية، تبعه محمد العفا وسدد قذيفة لاهبة تألق المزايدة وحولها لركنية، بالمقابل كان المنشية يظهر بهجمات مرتدة سريعة أقلقت دفاعات وحارس مرمى اتحاد الرمثا عبدالله الزعبي في أكثر من مشهد، بعد أن شدد على لعب الكرات الطويلة والبينية القصيرة، التي احتاجت لبعض التركيز لضرب دفاعات اتحاد الرمثا الذي عاد بالدقائق الأخيرة لشن هجمات خاطفة عن طريق احمد الشقران ونيمار ومحمود مرضي لكنهم وجدوا الطريق مسدودة أمامهم، لصلابة دفاعات المنشية بقيادة محمد الصقري وزملائه احمد عطية ومحمد العلوم وفادي شاهين.
مع بداية الشوط الثاني أظهر لاعبو اتحاد الرمثا نواياهم الهجومية من أجل إدراك التعادل مبكرا حيث نوع من أساليب خططه، بعد أن دخل مؤيد غوانمه عوضا عن نيمار قابله المنشية بدخول حسن المساعيد عوضا عن أشرف المساعيد، وايضا خرج مدافع المنشية أحمد عطية بسبب الإصابة ودخل مكانه محمود مشعل ليعود لاعبو اتحاد الرمثا لإرسال الكرات الطويلة بغية تحقيق التعادل وأرسل أحمد الشقران كرة عرضية داخل منطقة جزاء المنشية، ارتقى لها جونسون برأسه فوق العارضة، وعاد محمود مرضي وجرب حظه بتسديدة قوية حولها المزايدة لركنية وزج اتحاد الرمثا براتب الزعبي عوضا عن علاء الدرايسة لتعزيز القوه الهجومية التي افتقد فيها المهاجمون إلى اللمسة الأخيرة، وعندما كان لاعبو اتحاد الرمثا يبحثون عن هدف التعادل ارتد لاعبو المنشية للمواقع الأمامية لتخفيف الضغط عن مرماهم، فدخل عدي شديفات بدلا من خالد العسولي، وفي إحدى محاولات المنشية المرتدة أرسل بهاء الكسواني كرة بينية وصلت المتقدم فادي شاهين الذي سدد بقوة بشباك الزعبي حارس اتحاد الرمثا الهدف الثاني للمنشية بالدقيقة 91 والتي انتهت معها آمال اتحاد الرمثا.
الرمثا 0 شباب الأردن 0
تسابق لاعبو الفريقين على احتلال منطقة العمليات، من خلال زخم اللاعبين المتواجدين في المنطقة، ومالت السيطرة لفريق الرمثا وساعد في ذلك تغيير المراكز بين اللاعبين، خصوصا ما بين سعيد مرجان ومحمود البصول ويوسف الرواشدة في المنطقة الامامية، مع عملية حفظ التوازن التي كان أبطالها رامي سمارة وماهر الجدع وأحمد غازي.
فريق شباب الأردن بدأ فرص اللقاء من خلال قذيفة عدي القرا وتسديدة يوسف النبر فوق العارضة، حيث لعب الفريق بواقعية وحسب متطلبات اللقاء، من خلال تمتين المواقع الخلفية وتشييد سد منيع قوامه رواد أبو خيزران وأحمد ياسر وعدي زهران وموسى الزعبي، وكذلك تحركات الرباعي عصام مبيضين وهذال السرحان ومحمد العلاونة وأحمد العيساوي في وسط الميدان.
بعد ذلك نشط فريق الرمثا وخصوصا من الأطراف التي شغلها احمد غازي ويوسف الرواشدة، وساعد في ذلك تقدم احسان حداد في الجهة اليمنى وعلي خويلة في الجهة اليسرى، ما فكك خطوط فريق الشباب وسمح للرمثا بامساك الامور والسيطرة على وسط الميدان، فأرسل احمد غازي بينية نموذجية ليوسف الرواشدة توغل بها ودخل الصندوق قبل ان يسددها قوية ابعدها المدافع على حساب ركنية، ثم سدد سعيد مرجان قذيفة جاورت القائم وقذف احمد غازي كرة مماثلة فوق العارضة، وكاد محمود البصول ان يضع فريقه بالمقدمة عندما غمز عرضية احسان حداد بأحضان لؤي العمايرة حارس شباب الأردن، وجرب يوسف الرواشدة حظه فسدد عرضية سعيد مرجان فوق العارضة، الذي عاد واختتم فرص الشوط الاول عندما طالت كرة احمد غازي عن رأس سعيد مرجان لتصل له لكنه سددها بتهور بأحضان الحارس، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
ونظرا للظروف الجوية اوقف حكم اللقاء المباراة في الدقيقة 30 لفترة بسيطة سمح خلالها للاعبين بتناول المياه ثم استؤنف اللعب كالمعتاد.
بدون تعديل
انفتح اللعب من كلا الفريقين مطلع الحصة الثانية، فحاول كل منهما الامساك بناصية اللعب وتبادلا السيطرة على وسط الميدان، فسدد رواد أبوخيزران كرة برأسه بمحاذاة القائم، رد عليه محمود البصول بقذيفة بجوار القائم.
وارتفعت وتيرت اللقاء فتألق فراس صالح بالتقاط كرة يوسف النبر القوية، وحاول المدربان ضخ دماء جديدة، فزج مدرب شباب الأردن بورقة خالد أبورياش مكان محمد العلاونة واحمد تيجاني عوضا عن عدي القرا في المقابل ادخل مدرب الرمثا محمد الشيشاني مكان احمد غازي، ودخل عمر غازي بديلا لمحمود البصول وراكان الخالدي مكان احسان حداد، فزادت الاثارة والندية واشتعل اللقاء فسدد خالد أبورياش بأحضان الحارس، وتوغل احمد العيساوي من العمق ثم ارسل كرة لاحمد تيجاني الذي سددها فأمسكها الحارس على دفعتين  ونفذ احمد غازي كرة ثابتة استقرت بأحضان الحارس، ثم ارسل يوسف النبر عرضية سددها خالد رياشي بأحضان الحارس، واختتم عمر غازي فرص اللقاء عندما نفذ كرة ثابتة استقرت بأحضان لؤي العمايرة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي. 

numan.khadir@alghad.jo
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo
ibrahem.abunawas@alghad.jo

التعليق